أخبار المجتمع

بميزانية 22 مليار درهم .. العثماني يُعلن استمرار التنمية في الصحراء

أعلن سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، عن قرب تنفيذ ثلاثة مشاريع نوعية وقوية في جهة الداخلة؛ منها الربط بالشبكة الوطنية للتيار الكهربائي، وتثمين مناطق الصيد البحري، وتحلية مياه البحر لسقي 5 آلاف هكتار من الأراضي.

وقال المسؤول نفسه، في كلمة ضمن اللقاء التواصلي للوفد الحكومي اليوم السبت في الداخلة، إن عقد البرنامج الذي وُقع لتنمية الجهة خصص له 22 مليار درهم لإنجاز 149 مشروعاً في الجهة.

وأثنى رئيس الحكومة، الذي حل بالمدينة رفقة عدد من الوزراء، على أبناء وبنات جهة الداخلة وادي الذهب، مشيراً إلى دورهم “في الدفاع عن الوطن والوحدة الترابية”.

وأورد العثماني أن “الدينامية التي عرفتها الدبلوماسية الرسمية والشعبية أدت إلى تقدم كبير في دفاع المغرب على حقوقه”، وقال إن عدداً من الدول سحبت اعترافها بجبهة البوليساريو الانفصالية.

وأضاف العثماني أن “الجهة حباها الله بمؤهلات طبيعية ومناخية لا تتوفر إلا للقليل من المدن، وأيضاً تتميز بتاريخ نضالي مشرف بأبنائها وبناتها الذين كافحوا وجاهدوا ضد الاستعمار الإسباني”.

وأكد رئيس الحكومة أن “الزيارات التي يقوم بها الوفد الحكومي إلى الجهات هدفها الدعم والإسهام في تنزيل الجهوية المتقدمة، لتكون فاعلة على الأرض ومفيدة للمواطنين”.

ولدى جهة الداخلة نقاط قوة مهمة جداً، حسب العثماني؛ فهي الثانية من حيث المساحة وتضم 13 جماعة محلية، ولديها مؤهلات طبيعية مهمة في قطاع الصيد البحري والمجال الطبيعي والرعوي.

وأفاد رئيس الحكومة بأن الجهة ذاتها تسجل في المغرب أعلى نسب معدلات التنمية البشرية؛ فهي الثانية بعد جهة العيون في الناتج الداخلي الخام السنوي، بحيث يبلغ الناتج الداخلي الخام السنوي للفرد 40 ألف درهم سنوياً مقابل المعدل الوطني في 28 ألف درهم سنوياً.

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

Pin It on Pinterest

إغلاق