أخبار المجتمعنبض المجتمع

استمرار الحملات على احتلال الملك العمومي في ظل غياب قانون يضبطه

انطلقت مند مدة  حملات تحرير الملك العمومي من الباعة المتجولين والفراشة والعربات المجرورة والمركونة، على مستوى شوارع وأزقة وساحات المدن المعروفة، تحت إشراف الباشوات ورؤساء المقاطعات والقوة العمومية.

 يشار أنه في الوقت الذي تتواصل فيه عملية تحرير الملك العمومي في عدد من المدن المغربية لا تزال الحكومة مترددة في وضع مشروع القانون المتعلق باستغلال الملك العمومي.

من المفروض أن يتأسس القانون المنتظر على تخصيص قواعد خاصة لأصحاب المشاريع الاستثمارية ومعالجة غياب الضمانات الكافية للمستثمرين المستغلين للملك العمومي في حالة تقرر إرجاع هذا الملك، والتنصيص على العقوبات المقررة في حال مخالفة قواعد وشروط الاستغلال.

يشار كذلك إلى أن مدينة أكادير وإنزكان نالتا نصيبهما من الحملة. فتم مثلا تحرير عدد من النقاط السوداء وسط المدينتين، حيث لم تقتصر على الفراشة، بل امتدت لتطال أرباب المقاهي والمطاعم الذين كانوا يقيمون ما يشبه الحواجز، محتلين دون وجه حق جانبا كبيرا من الرصيف. أما في أحياء أخرى، فقد اقتصرت الحملة على الفراشة، و دون أن تمتد إلى أرباب المقاهي والمتاجر، الذين يحتلون أماكن هامة على الأرصفة، مرغمين الراجلين على السير مع السيارات، و تعريض حيواتهم للأخطار المتنوعة.

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

Pin It on Pinterest

إغلاق