أخبار الجهات

جمعيات ترفض كراء مدرسة خاصة من طرف جماعة أولوز باقليم تارودانت

بيان استنكاري

نحن الموقعين أسفله ممثلي الجمعيات بالجماعة الترابية أولوز،
وعيا منا بدور الفعاليات الجمعوية في الرقي بالوعي الاجتماعي والمدني لدى المواطنين والمواطنات،
نستنكر وبشدة قرار المجلس البلدي أولوز المتخذ خلال الدورة الاستثنائية المنعقدة بجماعة أولوز بتاريخ 27 يونيو 2019 ،والمتعلق بإبرام عقد كراء بين بلدية أولوزمن جهة ومالك المدرسة الخاصة تودرت من جهة أخرىمن أجل استغلال المدرسة كفضاء يحتضن الأنشطة الجمعويةبأولوز ،ويبلغ قيمة العقد 3 مليون سنتيم شهريا لمدة 6 سنوات أي ما مجموعه 216مليون سنتيم.
وهو القرار الذي نرفضه بشدة لما فيه منإساءة للعمل الجمعوي بالمنطقة الذي يسعى بكل جهد وفقا للظروف والإمكانات المتاحة بأولوز إلى تحقيق مصالح المجتمع عبر أنشطته الثقافية والتنموية ونشر ثقافة التعاون والمساهمة في تحقيق تنمية شاملة بقوة مقترحاته النابعة من من واقع المجتمع ودعمه.
لهذا نعلن للرأي العام والجهات المعنية مايلي:
• رفضنا الشديد للقرار المصادق عليهوالذي يسيء للنسيج الجمعويبأولوز لأنه لا يخدم المصلحة العامة (كراء) ولا يلبي حاجيات النسيج الجمعوي (مدرسة خاصة).
• دعوة المجلس الجماعي أولوز لإلغاء القرار المتخذ حول توقيع عقد الكراء في أقرب الآجال..
• العمل على ايجاد حلول بديلة بما في ذلك تسريع أشغال تهيئ القاعة المتعددة التخصصات وتمكينه من مختلف المرافق الصحية والثقافيةوالتجهيزات اللازمة كفضاء يحتضن الأنشطة الجمعوية مؤقتا.
• إحداث المركبات والمراكز الثقافية لفائدة الجمعيات التي طال انتظارهاسنوات ،لتمكين مختلف الهيئات المدنية من أداء مهامها بصورة تليق بها وبالجماعة الترابية أولوز
• استنكارنا للطريقة التي تم تمرير به القرار دون الأخذ بعين الاعتبار متطلبات النسيج الجمعوي الذي ينفك يطالب بتعزيز آليات الحوار و التشاور بين المجلس الجماعي والهيئات الجمعويةبأولوز.
• ندعو باقي الجمعيات إلى رص الصفوف للدفاع عن العمل الجمعوي بالمنطقة والتصدي لمختلف محاولات الإساءة إليه بهكذاقرارت مجحفة لا تخدم تطلعاته وطموحاته النبيلة.
• استعدادنا الى تنظيم وقفات احتجاجية و تصعيدية في هذا الموضوع ما دام لم تؤخذ بعين الاعتبار مطالبنا المشروعة..

“ندعو المنتخبين المحليين ، إلى تحمل مسؤوليتهم ، في الاستجابة للحاجيات اليومية الملحة للمواطنين ، من خلال برامج واقعية. وهو ما يتطلب القرب منهم ، وحسن تدبير شؤونهم ، وإيثار الصالح العام ، وتضافر الجهود مع الفعاليات الإنتاجية والجمعوية ، والسلطات العمومية”
الخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش 30 يوليوز 2009؛
 المرفقات:
لائحة أسماء الجمعيات الموقعة على البيان.

 تودع نسخة للكل من :
المجلس الجماعي أولوز.
السيد باشا مدينة أولوز.
السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم تارودانت.
المنابر الصحفية والاعلامية.
CHIKAYATI.MA
الهيئة الوطنية لحماية المال العام.

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

Pin It on Pinterest

إغلاق