أقلام حرة

المتهمون في رسالة بنشماش 

بقلم: جمال هاشم *

بعيدا عن رزانة وتعقل رابع مسؤول في هرم الدولة ورئيس القوة السياسية الثانية في البلد وجه الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة مدفعيته الثقيلة في جميع الإتجاهات معتقدا أنه أصاب خصومه في مقتل لكنه في الحقيقة أصاب صورة حزبه وصورة منتخبيه وصورة الدولة المغربية.
بنشماس هو أكبر متهم من منطوق الرسالة لأنه متستر عن هذا الفساد وهذا الأخطبوط الخطير العابر للجهات ، فإذا كان على علم بكل ما ذكره في رسالته لماذا صمت كل هذه المدة ولم يتوجه للقضاء؟ لماذا فضح هذا الأخطبوط بعد إحساسه بقرب مغادرته لكرسي الأمانة العامة؟ هل نفهم من كل هذا أنه كان سيصمت لو قام بتأمين منصبه الحزبي؟ وهل هذا المنصب أهم من مصالح الوطن؟ لماذا لم يتوجه للقضاء وتوجه للرأي العام عبر الصحافة؟ إنه رجل دولة مسؤول وليس مجرد مواطن يستغيث…….
المتهم الأكبر حسب منطوق رسالة بنشماس الدولة بمختلف أجهزتها لأنها لم تقم بعملها أمام هذا الأخطبوط الخطير، أجهزة الرقابة الجهوية والوطنية..أجهزة التفتيش في وزارة الداخلية ، أجهزة الإستعلامات العامة ، مختلف أجهزة الأمن والدرك والجمارك لأنه تحدث عن ماربيا بإسبانيا ( تهريب الأموال وأشياء أخرى) .النيابة العامة….يعني في منطوق الرسالة أن الدولة إما غائبة أو متورطة.
المتهم الآخر في الرسالة قيادة الحزب السابقة وعلى رأسها الأمين العام السابق من خلال الحديث عن بيع التزكيات وتزكية كل رموز الأخطبوط الحالي الذي لا نعرف بالضبط أعضاءه وربما تصيب طلقات بنشماس يده اليمنى المكلف بهيئة المنتخبين لأنه كان ضمن لجنة الترشيحات الثلاثية ، وهذا يعني أن كل برلمانيي ومنتخبي الحزب متهمون إلى أن تثبت براءتهم وبالتالي فإن بنشماش يزكي كل ما كان يقوله الصحفيون عن فساد رموز الحزب رغم مهاجمته لهم.
المتهمون في منطوق الرسالة هي الأحزاب المتحالفة مع الجرار في تسيير الجهات التي ذكرها وعلى رأسها جهة مراكش ، فهي بدورها متواطئة….
من المؤكد أن بنشماش كتب الرسالة وهو في حالة غير طبيعية، وقام بتوريط نفسه وتوريط أجهزة الدولة وأجهزة الحزب وسهل مهمة المنافسين وقدم لهم خدمة ثمينة بتلطيخ سمعة حزبه دون تقديم أدلة…..إن الجميع ينتظر تحرك الدولة المتهمة بالصمت والتواطؤ مع الأخطبوط وتحرك المؤسسات والمجالس المعنية وتحرك أطر ومناضلي الحزب لتبرئة أنفسهم أمام الناس الذين يقولون لهم اليوم: إذا كان أمينكم العام قد صرح بحجم الفساد داخل حزبكم والجميع مذهول وصامت فهل نستطيع نحن تكذيبه؟

————————–
*جمال هاشم عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

Pin It on Pinterest

إغلاق