نبض

السلطات تشن حملة واسعة على الشاحنات المحملة بالنعناع “القاتل” وتمنع بيعه بأسواق أكادير وإنزكان وجمعيات المستهلك تدعو لإنقاذ المغاربة

ازول بريس

بعد العمليات الواسعة التي قامت بها مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، بأكادير و إنزكان، والتي تخص إتلاف حقول النعناع التي تبث استخدام أصحابها لمبيدات غير مرخصة، وذلك حتى لا يتم تسويقها وبيعها في الأسواق الوطنية، وذلك من أجل حماية المستهلك”.

باشر المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية حملة أخرى واسعة تهم منع بيع النعناع بدون ترخيص مسبق، في كل من حقول زراعة النعناع ومنع الشاحنات المحملة بهذه النبتة الذائعة الصيت بالمغرب من دخول أسواق الجملة للخضر والفواكه.

وذكر موقع “اليوم 24” نقلا عن مصادر خاصة ، أن “لونسا” شرعت في عقد لقاءات مع مدراء أسواق الجملة، في المدن الكبرى، وشرعت في تطبيق إجراءات جديدة تحد من البيع العشوائي للنعناع دون ترخيص، وهي الإجراءات التي تطالب من الشاحنات المحملة بالنعناع تقديم نتائج التحاليل المخبرية التي تثبت سلامة منتوج النعناع من الموزعين، كما يعمد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية إلى أخذ عينات من النعناع من المزارعين.

بالمقابل، دعت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، على لسان رئيسها بوعزة الخراطي، إلى إغاثة المواطن المغربي من الاستعمال العشوائي للمبيدات وخطرها على صحة المغاربة التي أتبثت أن هذه المواد السامة المسببة للسرطان الذي يسجل بالمغرب ظهور أكثر من 120 حالة سرطان جديدة، وهي المبيدات الخطيرة المسؤولة أيضا عن ظهور التشوهات الخلقية، والخلل في جهاز المناعة، بسبب استنشاق أو استعمال المبيدات».

وذكرت مصادر “صباح أكادير”، أن عقوبات تنتظر المزارعين الذين يستعملون المبيدات بطريقة عشوائية في نبتة النعناع والممنوعة دوليا

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Pin It on Pinterest

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: