أخبار الرياضة

هل يستدرك هيرفي رونار مافاته أمام المنتخبين الزامبي والكامبي ؟

 

انهزم المنتخب المغربي لكرة القدم أمام نظيره الزامبي بثلاثة أهداف لهدفين، في المباراة الودية الثانية التي جمعت بينهما، اليوم الأحد، على أرضية الملعب الكبير بمراكش، وذلك في إطار الاستعدادات لنهائيات كأس أمم إفريقيا التي تستضيفها مصر من 21 يونيو الجاري إلى 19 يوليوز.

وخلفت هزيمة المنتخب الوطني الكثير من الغضب في صفوف عشاق الأسود.

وعبر المغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن قلقهم من أداء ونتيجة مباراة زامبيا، كما صبّوا جام غضبهم على مدرب الأسود هيرفي رونار.

وانتقد الفايسبوكيون، بطئ خط دفاع المنتخب بقيادة بنعطية، والذي اعتبروه نقطة ضعف المجموعة.

وعاد شبح اللاعب عبدالرزاق حمدالله ليخيم على تفاعل المغاربة في شبكات التواصل الإجتماعي. وأكد نشطاء أن مغادرة المهاجم القناص لمعسكر الأسود، أثر بشكل كبير على تركيز المجموعة.

جدير بالذكر، أن المنتخب الوطني سقط أيضا قبل أيام أمام منتخب غامبيا بمدينة مراكش.

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

Pin It on Pinterest

إغلاق