أخبار الأمازيغيةأخبار الجهات

المجلس الاقليمي لتيزنيت يصدر أول بلاغ رسمي باللغة الأمازيغية

اصدر المجلس الاقليمي لتيزنت بلاغا صحفيا حول انعقاد الدورة العادية للمجلس برسم شهر يونيو 2019 ، بالعربية و بالأمازيغية وهو على الشكل التالي :
عقد المجلس الاقليمي لتيزنيت، يوم الاثنين 10 يونيو 2019 على الساعة العاشرة صباحا، بقاعة الاجتماعات بمقر عمالة الاقليم جلسة فريدة وعلنية في إطار الدورة العادية برئاسة السيد عمر ببرك ،النائب الأول للرئيس، وبحضور السيد حسن خليل عامل الاقليم، والكاتب العام للعمالة، كما حضر هذه الدورة رؤساء الأقسام بالكتابة العامة، ورؤساء المصالح الخارجية المعنية، وأطر المجلس الإقليمي و ممثلي الصحافة المحلية والمجتمع المدني.
وافتتحت الجلسة بكلمة السيد رئيس المجلس الإقليمي بالنيابة التي رحب فيها بالحضور، وبعدها تمت قراءة الفاتحة على روح المرحوم شقيق السيد ابراهيم دباش ،عضو المجلس الإقليمي،وعلى اثر الكلمة الافتتاحية التي ذكر من خلالها السيد الرئيس بالنيابة بسياق انعقاد هذه الدورة التي أتت بعد مرور سنتين على اعتماد برنامج تنمية الإقليم، وهي مناسبة للتقييم والوقوف على ما تحقق في هذا الاطار .
وبعد ذلك، شرع المجلس في التداول حول النقط الخمس عشرة المدرجة بجدول اعمال الدورة، ويتعلق الامر ب؛
نقطة تتعلق بدراسة تقرير تقييم السنة الثانية من تنفيذ برنامج تنمية الإقليم؛
نقطتين تهمان الميزانية منها واحدة لبرمجة الفائض الحقيقي برسم السنة المالية 2018 وأخرى مرتبطة بتحويل الاعتمادات،؛
أربع نقط تهم دراسة وإعادة قراءة مجموعة من الاتفاقيات ، بعضها مرتبط بانجاز البنية التحتية وبعضها الاخر يهم المجال الاجتماعي، في حين تتعلق باقي الاتفاقيات بمشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،
ست نقط تتعلق بالتداول حول مجموعة من القضايا التي تستأثر باهتمام الساكنة الإقليمية في إطار التفاعل مع انشغالاتها، خاصة الوضع الصحي بالمركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الأول ، ووضعية المركب الاجتماعي لذوي الاحتياجات الخاصة، ووضعية تدبير النفايات الصلبة بالإقليم وكذلك وضعية التطهير السائل، اضافة إلى بعض الاكراهات المرتبطة بتدبير مرفقي الماء والكهرباء، خاصة مشكل فوترة الاستهلاك والانقطاعات المفاجئة والمتكررة، الى جانب التداول حول الإعداد للدخول المدرسي لموسم 2019 – 2020 ،
نقطتان تهمان الاطلاع وتدارس البرنامج الإقليمي لتقليص الفوارق المجالية، والموافقة على اقتناء أربع بقع في المنطقة الصناعية لتيزنيت لدى مجموعة العمران وعلى ثمن الاقتناء.
و في هذا الإطار، تداول المجلس في البداية حول النقطة المتعلقة بدراسة تقرير تقييم السنة الثانية من تنفيذ برنامج تنمية إقليم تيزنيت، فمن خلال عرض أهم ما تم انجازه خلال هذه السنة ، فقد بلغ عدد المشاريع المنجزة والتي في طور الإنجاز ما مجموعه 69 مشروعا من أصل 90 مشروعا موزعة على المحاور المدرجة في برنامج تنمية الإقليم وبالتالي ، بلغت نسبة الانجاز المادي للمشاريع وفق مؤشرات النجاعة في الأداء ما يناهز 77 % ، كما تداول المجلس بعد ذلك حول البرنامج الإقليمي لتقليص الفوارق المجالية حيث تم بسط مختلف محطات هذا البرنامج وآفاقه وامكانية استفادة الجماعات التابعة للإقليم من مكوناته تحقيقا للعدالة المجالية، لينتقل المجلس للتداول حول مجموعة من القضايا التي تحظى باهتمام الساكنة الاقليمية، بعد أن تم تأجيل النقطة المتعلقة بالتداول حول الإعداد للدخول المدرسي لموسم 2019 – 2020 نظرا لتزامن تاريخ انعقاد الدورة مع الامتحانات الجهوية للباكالوريا وانشغال القطاع الوصي معها ، فكان الوضع الصحي بالمركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الأول الموضوع الذي استاثر بالنصيب الاوفر من النقاش، حيث تم ادراجه لعلاقته بتبني المجلس الإقليمي للمقاربة الحقوقية في برنامج تنميته خصوصا إعمال الحق في الصحة الذي يعتبر من الحقوق الأساسية للإنسان، ولكونه يدخل ضمن الاختصاصات الذاتية للمجلس خاصة تشخيص الحاجيات في مجال الصحة، و رغبة من المجلس في الاطلاع على الوضع الصحي على مستوى المركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الأول والتحديات التي يواجهها في تقديم خدماته للمرتفقين. كما تم التداول حول وضعية المركب الاجتماعي لذوي الاحتياجات الخاصة، حيث تطرق المتدخلون في تدبير هذا المركب إلى المشاكل والاكراهات التي يواجهها وأهم الحلول المقترحة التي يمكن تبنيها لتجاوز ازمة التسيير التي يعاني منها الاطر والمستفيدون من خدمات المؤسسة على حد سىواء، وحول وضعية تدبير النفايات الصلبة بالإقليم وكذلك وضعية التطهير السائل، مشكل فوترة استهلاك الماء والكهرباء والانقطاعات المفاجئة المتكررة تناول المجس اهم الجوانب المرتبطة بهذه المجالات ووقف على الكثير من الاكراهات ، ليخلص الى اقتراح مجموعة من الحلول في اطار توصيات ركزت عموما حول تعزيز سبل التعاون والشراكة لتحسين جودة الخدمات المقدمة في هذه المجالات،.
وفور الانتهاء من التداول حول النقط ذات الطابع التفاعلي، صادق المجلس على برمجة الفائض الحقيقي برسم السنة المالية 2018 وتحويل اعتمادات، في اطار الميزانية، و وافق بإجماع اعضائه الحاضرين على اقتناء أربع بقع ارضية بالمنطقة الصناعية لتيزنيت لدى مجموعة العمران وعلى ثمن الاقتناء، وفي الأخير صادق المجلس على ما يناهز سبعين اتفاقية شراكة، منها اتفاقية تتعلق بالتكوين وتقوية قدرات موظفي الجماعات الترابية التابعة لنفوذ اقليم تيزنيت، واتفاقيات تهم المجال الاجتماعي واخرى تهم مجال البنيات التحتية واخيرا اتفاقيات في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وقد تمت المصادقة على كل هذه الاتفاقيات بإجماع السادة أعضاء المجلس الحاضرين.
واختتمت الجلسة على الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال برفع برقية ولاء واخلاص للسدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.
رئيس المجلس الإقليمي لتيزنيت

عبد الله غازي

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

Pin It on Pinterest

إغلاق