الاقتصاد

تعزيز منظومة التكوين المهني لمواكبة قطاع الطيران

 

تم يوم الثلاثاء 4 يونيو2019 بالرباط، توقيع مشروع مذكرة تفاهم تتعلق بحكامة المعهد المتخصص في مهن الطيران ولوجستيك المطارات، وبالتكوين في صيانة وإصلاح الطائرات ISMALA.
وقد وقع المذكرة كل من وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، والمديرة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، لبنى طريشة، ورئيس مجموعة الصناعات المغربية للطيران والفضاء، كريم الشيخ والرئيس الشرفي للمجموعة  بنبراهيم الاندلسي.
ويتوخى المشروع إقامة شراكة بين مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل ومجموعة الصناعات المغربية للطيران والفضاء، من خلال إحداث شركة مشتركة لتدبير المعهد المتخصص في مهن الطيران ولوجستيك المطارات.
وستُناط بهذا الأخير مهمة التكوين في مهن صيانة وإصلاح الطائرات، تلبية للاحتياجات المتنامية للفاعلين في تخصص الموارد البشرية المؤهلة. 
وأكد  العلمي بهذه المناسبة أن “هذه الشراكة تستهدف جعل مهنيي قطاع الطيران في مركز تدبير المعهد، مع نموذج حكامة يستجيب لتوجهات خارطة الطريق الجديدة للتكوين المهني مما سيسمح بضمان ملاءمة مُثلَى بين التكوين واحتياجات الشغل في مجال صيانة الطائرات، والاستجابة بالتالي للاحتياجات على مستوى كفاءات هذه المنظومة”.
وسيعمل المعهد المتخصص في مهن الطيران ولوجستيك المطارات في تكامل مع معهد مهن الطيران الذي يتوفر فعلا على خارطة تكوين تأهيلية ومستمرة تتلاءم واحتياجات باقي المنظومات، وبالخصوص منظومة التجميع  ونظام الأسلاك الكهربائية للاتصال البيني.
كذلك، واستجابةً لاحتياجات المقاولات من حيث تخصص الإدارة الوسطى( Middle Management)، وتعزيزاً لسلسة كفاءات قطاع الطيران، فإنه يُرتقب، على مستوى معهد مهن الطيران، إحداث بنية خاصة بالإدارة الوسطى لتكوين الأطر الوسيطة في الكفاءات الأفقية الخاصة بصناعة الطيران.  
أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

Pin It on Pinterest

إغلاق