الصفحة الرئيسية

الغموض يلف مصير المدرب السلامي في قيادة مباراة فريقه امام الحسنية

أزول بريس- يُخيّم الغموض على مصير مدرب نادي الرجاء الرياضي، جمال السلامي، مع الفريق، بعدما قرر التريث قبل حسم وضعه.

ويستفيد السلامي من عطلة قصيرة الأمد، بهدف اتخاذ قراره النهائي بين الاستمرار مع الفريق إلى نهاية الموسم الحالي على الأقل، أو الرحيل عن الفريق، استجابة لرغبة جماهير الرجاء.

وأفادت مصادر اعلامية أن السلامي لن يكون حاضرا في مباراة الرجاء وحسنية أكادير، إذ سيقود المباراة كل من محمد البكاري وهشام أبو شروان، في انتظار موقف المدرب، مشيرا إلى أن احتمالية استمراره واردة بقوة، بعدما توصل بطلبات عديدة من مسؤولين ومنخرطين تحثهم على البقاء.

في حين، ترددت أنباء حول إبلاغ السلامي المكتب المسير بقراره النهائي الخاص بالاستمرار مع الفريق والصمود أمام ضغوطات الفريق الحالي، بيد أن الناطق الرسمي للفريق، سعيد وهبي، أكد أن لا علم له بالأمر، في إشارة إلى أن المكتب المسير لم يتوصل بأي قرار بعد.

Loading...