الصفحة الرئيسية

أكادير : تأسيس التمثلية الجهوية لنساء جبهة العمل السياسي الأمازيغي

 

أكادير : تأسيس التمثلية الجهوية لنساء جبهة العمل السياسي الأمازيغي

أزول بريس- عقدت جبهة العمل السياسي الأمازيغي بمقر التجمع الوطني للأحرار باكادير يوم السبت 27 فبراير 2021  الجمع العام التأسيسي للتمثيلية الجهوية لنساء جبهة العمل السياسي الأمازيغي سوس ماسة,

وتم بموازته تنظيم دورة تكوينية حول تأهيل قدرات النساء والتمكين من ٱليـت التفعيل والمشاركة في المشهد السياسي, وانطلقت أشغال اللقاء بحضور نساء من مختلف الأقاليم بجهة سوس ماسة, واستهل بكلمة اللجنة التنظيميــة ممثلا بالسيد المحفوظ افخارن الذي توجه بالشكرلكل النساء الحاضرات القادمات من مختلف الأقاليم بجهة سوس ماسة والراغبات في الانخراط الفعلي في العمل السياسي, ثم اعطيت الكلمة للمنسق الجهوي لجبهة العمل السياسي ابراهيم أكيل الذي تطرق الى أسباب ودواعي تأسيس الجبهة والأشواط التي قطعتهــا الى حدود الساعة مشيرا بافتخاره لهذه المبادرة النسائية التي ستكون اضافة نوعية للجبهة واستمرارية للنضال من أجل تخقيق مكتسبات للمراة الامازيغية والمغربية بشكل عام كما اعطيت الكلمة لمنضلي التجمع الوطني للاحرار باشراف من عضو المكتب السياسي السيد عبدالرحمن اليازيدي, الذي أشـاد بالجهود المتواصلة لمناضلي الجبهة  وانخراطهم في العمل السياسي ونضالهم المستمرة من أجل تحقيق مكتسات داخل المؤسسات وجعل الأمازيغية تحتل المكانة المرموقة داخل المجتمع. وبعدها مباشرة انطلقت أشغال الدورة التكوينية بتأطير من السيدة أمزيل فاطمة رئيسة  منظمة المراة التجمعية لسوس ماسة ,حيث قدمت عرضا حول مسار المشاركة السياسية للنساء وقراءة للقوانين التنظيمية للانتخابات وكيفية تفعيل دور المشاركة والحضور النسوي في انتخابات2021

وبعد ذلك انتقلت الحاضرات لتشكيل مكتب التمثلية الجهوية لنساء جبهة العمل السياسي الأمـازيغي سوس ماسة, حيث تقدمت أربع مترشحات واعتمد الانتخاب بطريقة الاقتراع  المباشر, وتم انتخاب السيدة أبنروس خديجة رئيسة للتمثيلية الجهوية لجبهة العمل السياسي الأمازيغي سوس ماسة بأغلبية الأصوات, وتجدر الإشارة الى أن اللقاء قد مر في جو تنافسي ديمقراطي وأبانت فيه المشاركات عن رغبتهن في التعاون المشترك من أجل الحضورالوازن للمرأة الأمازيغية في مراكز القراروتمثيل أقاليمها أحسن تمثيل.

واختتم اللقاء بكلمة الرئيسة المنتخبة, التي تقدمت بالشكر الجزيل للجميع على الثقة التي حضيت بها, متمنية أن تتكـاثف جهود جميع الحاضرات وأن تساهم كل واحدة من موقعها في عملية تجديد الثقة بالعمل السياسي ونشر الوعي بضرورة انخراط المرأة الأمازيغية في الأحزاب السياسية لولوج مراكز القرار لتغيرمن واقعها وتحقيق المكانة التي تصبو اليها

Loading...