الصفحة الرئيسية

ديوان جديد للشاعر  مراد القادري : ” وْمْخَبّي تَحْـتْ لْسانِي رِيحَة المُوتْ”  

أزول بريس – صدر مُؤخرا للشاعر مراد القادري، ديوانٌ جديد تحت عنوان ” وْمْخَبّي تَحْـت لْسانِي رِيحَة المُوتْ”. وهُو الدّيوان الخامس في مسار الشاعر بعد الدواوين التالية: “حروف الكف” (1995)، و”غزيل البنات ” )2005(، و” طير الله “)2007 (،و”طرامواي” ) (2015.

ومن المعلوم أنّ مراد القادري، الذي يزاوجُ بين الكتابة الشعرية والبحث النقدي، خاصّة ما يهمّ القصيدة الزجلية الحديثة، هو خريج كلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة محمد الخامس بالرباط، سنة 1991. كما أنه حاصل على شهادة الدكتوراه في الأدب المغربي الحديث، من كلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة سيدي محمد بن عبد الله، بفاس، سنة 2012.

وقد صدر له في النقد كتاب: “جمالية الكتابة في القصيدة الزجلية المغربية الحديثة، الممارسة النصية عند الشاعر أحمد لمسيّح” (2012).

تُرجمت دواوينُه إلى عددٍ من اللغات الأجنبية كالفرنسية، الإنجليزية، الإيطالية والروسية، وتوجد بعض قصائده منشورة في بعض الأنطولوجيات الخاصة بالشعر المغربي، كما حظيت دواوينه بالترجمة إلى اللغة الإسبانية على يد المستعرب الإسباني فرانسيسكو موسكوسو غارسيا، وتُرجم ديوانه ” طرامواي” إلى اللغة الفرنسية على يد الشاعر والمترجم المغربي منير السرحاني.

شارك الشاعر مراد القادري داخل المغرب وخارجه في العديد من المهرجانات الشعرية، كما أنه انتمى إلى عدد من الهيآت الثقافية المغربية والعربية، كاتحاد كتاب المغرب، وبيت الشعر في المغرب الذي يرأس هيئته التنفيذية منذ سنة 2017.

جدير بالذكر أن مراد القادري باحث في مجال السياسات والإدارة الثقافية؛ وأستاذ زائر للمادة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ابن مسيك سيدي عثمان، جامعة الحسن الثاني-  بالدار البيضاء، وهو رئيس للمجلس الفنّي لمؤسسة “المورد الثقافي” (بيروت/ لبنان ).

Loading...