الصفحة الرئيسية

ببوركينا فاسو تنصيب ” أليكس موسى سوادوجو” المندوب العام للفيسباكو

أزول بريس * ثلاث عبد العزيز صالح //

 قام وزير الثقافة البوركينابي بالتنصيب رسميا للمندوب العام لمهرجان السينما والتلفزيون بوكادوكو ( بوركينا-فاسو) ،” أليكس موسى سوادوجو” و قد جاء هذا التنصيب تنفيذا للقرار الذي خرج به المجلس الوزاري المنعقد  يوم الأربعاء 14 اكتوبر2020  القاضي بتسمية وتعيين السينمائي ” اليكس موسى سوادوجو ” ، خلفا ل” تيميبي جيرفيه” الذي تقلد هذه المهمة  خلال الفترة الانتقالية التي ابتدأت يوم الخميس 27 يوليوز2020وانتهت يوم التعيين الجديد وقد حصل ذلك ،  بعدما أصبح المنصب شاغر اثر إحالة  ” صوما ارديوما ” على المعاش والذي تقلد هذا المنصب منذ 26 دجنبر 2014 المدة التي اشرف فيها على  تنظيم ثلاث دورات للمهرجان الإفريقي البوركينابي .

ونشير إلى أن المندوب الجديد ” أليكس موسى سوادوجو” من مواليد سنة1974 بساحل العاج ، تحمل عدد من المهام والمسؤوليات السينمائية بوطنه وخارجه ومنها على وجه الخصوص : عضويته في  لجنة دعم الإنتاج السينمائي بالمركز الوطني للسينما والصورة المتحركة ( فرنسا ) مابين 2017 – 2019 و عمل بالسفارة البوركينابية بصفة           ” مستشار ثقافي ” ببرلين خلال موسمي 2005 و2006 ، وهو واحد من بين الأعضاء المؤسسين ل ” أفريكا –ميرا”  بألمانيا ويتحمل به مسؤولية مديرا فنيا، ويتحمل مهام مستشارا ومديرا فنيا لعدد من المهرجانات التي تهتم بالسينما والثقافة الإفريقية منها على وجه الخصوص مهرجان لوكا رنو السويسري ،وبجاية (الجزائر) ، ومهرجان فينترتور ، وفيجن دو رييل نيون (سويسرا) ، ومهرجان بوسان السينمائي الدولي (كوريا الجنوبية) وعضو لجنة التحكيم في العديد من المهرجانات (مدغشقر ، بوروندي ، مونتريال ، إلخ) و ، وعضو في صندوق السينما العالمية (برلينالة) ) ومدير صندوق الإبداع الفرانكفوني للشاب ،والملحق الفني لمهرجان لوزان السينمائي الأفريقي وهو المدير الفني لمختبر التطوير والإنتاج المشتركيعيش أليكس موسى سوادوغو بين برلين وواكادوكو

ومن حيث تكوينه الأكاديمي فهو حاصل على شهادة الماستر في الفنون والتدبير الثقافي والإعلامي من جامعة هامبورك بألمانيا ، وشهادة جامعية أخرى تخص تاريخ الفن والآثار ، وفي بدايته الجامعية هو خريج جامعة واكدوكو تاريخ الفن والآثار .

 ويعتبر مهرجان السينما والتلفزيون بوكادوكو ( بوركينا-فاسو) ويختصر الاسم ب” الفيسباكو ” أول مهرجان إفريقي وأقدمها ،ويعود تاريخ تنظيم أول دورة له إلى سنة 1969  منذ كان اسم الدولة ” فولتا العليا ”  فالتأسيس كان من طرف مجموعة من عشاق السينما ” السينيفيليين ” خلال تحمل ” طوماس سانكاريا ” زمام الحكم  وقد تقاسم هذا القائد الإفريقي العسكري الهم الثقافي مع مواطنيه فجسد دلك من خلال توفير الدعم الكافي لتطوير آليات أداء المهرجان وساهمت تحولات أخرى في تسريع تطور  منحنيات هذا المهرجان فتحول إلى سوق سينمائية متضمن لفقرات عديدة ومتشعبة في صناعة الصورة السينمائية ( الطويل والقصير الروائي والوثائقي ) والفيلم التلفزي والمسلسلات .. ومن المنتظر أن تنظم دورته ال 27  خلال الفترة الممتدة مابين :  27 فبراير و 6 مارس 2021 ، وفي إطار التهيئ لدورة ستعقد في ظرف استثناء يعرفه العالم بانتشار وباء قاتل ، لذلك عقد وزير الثقافة والفنون والسياحة الجهة المنظمة والوصية على المهرجان  عقد يومي10 و11 أكتوبر 2020 ورشة سينمائية دولية لوضع خطة عمل لإنجاح الدورة القادمة من المهرجان التي تنظمه وزارة الثقافة البوركينابية  والتي اعتبرت المهرجان خلال هذا اليوم بمثابة منصة تشع منها إفريقيا وسينماتها على العالم .

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: