الصفحة الرئيسية

طاطا : مدرس فوق القانون، يرفض تدريس اللغة الأمازيغية بمدرسة فم زكيد

أزول بريس – بلاغ //

إن الجمعية الجهوية لأساتذة اللغة الأمازيغية بجهة سوس ماسة ، وهي تتابع وضعية ومسار تدريس الأمازيغية في المدرسة العمومية، تسجل استمرار وجود مجموعة من العوائق و الإشكالات التي تحول دون أن يسير هذا المسار في وضعه الطبيعي سواء من الناحية البيداغوجية و التدبيرية أو من ناحية وضعية أساتذة اللغة الأمازيغية في ممارستهم اليومية لمهامهم .

ولعل آخر هذه الاشكالات و العوائق هو الوضعية المقلقة لأستاذة اللغة الأمازيغية بمدرسة فم زكيد بالمديرية الإقليمية طاطا الأستاذة حفيظة أوشميق، وما تعرضت له يوم الثلاثاء 13 أكتوبر 2020.حيث ان أحد زملائها في المؤسسة رفض أن تدرس الأستاذة مادة الأمازيغية لقسمه قائلا بالحرف “أنا ما بغيتش الفوج ديالي إقرا هاد الأمازيغية ديالك“.

ان مثل هذه السلوكات الغريبة و الشاذة عن المنطق التربوي تستوجب وضع حد لها . فمن جهة هذا الاستاذ قد تجاوز مهامه التربوية، ومن جهة أخرى فهذا الامر هو جريمة تربوية حيث سيحرم مجموعة من المتعلمين من حقهم في تعلم اللغة الامازيغية التي أصبحت اليوم ليس فقط لغة رسمية بل من الاختيارات و الرهانات و المشاريع التربوية الهامة للدولة .

ولذلك فإن الجمعية الجهوية لأساتذة اللغة الأمازيغية بجهة سوس ماسة تعلن للرأي العام ما يلي  :

استنكارها لــ :

  • العبتية والعشوائية في تدبير الشأن التربوي بمدرسة فم زكيد بمديرية طاطا .
  • السلوكات المشينة و الأساليب التسلطية الشادة للأستاذ ضد أستاذة اللغة الأمازيغية.
  • تجاوز الأستاذ لمهامه التربوية.

مطالبتنا بـ:

  • اتخاذ الإجراءات القانونية في حق هذا الأستاذ.
  • المسؤولين على القطاع وضع حد لمثل هذه الممارسات اللامسؤولة .

دعـــوتنا :

  • كل الإطارات الأمازيغية و الأساتذة  للتضامن مع الأستاذة و التصدي لكل التجاوزات و الخروقات في حق ملف تدريس الأمازيغية في الجهة .
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: