الصفحة الرئيسية

ازرع حديقتك واترك جنون العالم ..الزراعة المستدامة ، تجربة ذ. نور الدين

بقلم ذ.الفنان عمر أيت سعيد – أزول بريس//

في لحظات انفلتت من الزمن العابر استضافنا الصديق نور الدين في حديقته الجميلة. بين النباتات والأزهار والاشجار المثمرة  كان لنا اللقاء .  وبجمل عميقة ، صريحة عرض علينا تجربته في مجال الزراعة المستدامة وربط مداخلته بالتربية فالتربية على الزراعة عالم في حد ذاته . كان اللقاء حصادا لمعارف جديدة ترتبط بالبيئة وأهميتها وطرق الاعتناء بالتربة والنبتة لزراعة معقلنة تتم  بأحسن الطرق وافضلها باستثمار العلم والمعرفة بالنسق والنظام البيئيين .

كنت بمعية البومالي ورشيد هما صديقين لا يجمعنا في هذه الدنيا الا حب التقاسم والعطاء والخير وحب المعرفة. لقاؤنا كان لقاءا للتقاسم بامتياز، تقاسم التجارب والجراح ، نحاول فهم هدا العالم الجديد ، نناقش كل شيء ولا نناقش أي شيء ، نتقاسم المعارف وأحيانا نزكي فهمها و حسن تأويلها ، كان همنا جميعا يجول ويدور حول كيفية التصدي لزحف التفاهة التي أراد الكثيرون أن يصنعوا منها الوجاهة .

كان لنور الدين الأستاذ المعطاء والصبور الفضل في اجتماعنا على طاولة النقاش والحوار والتبادل. كيف لا وهو رجل المبادرات والمغامرات بحيث كان لنا الشرف أن نلتقي به منذ عدة سنوات حين كان استاذا بنواحي مكونة بقرية تغنمين . مارس مهنة التدريس بطرق فنية وكان فاعلا في ميدان السياحة الثقافية وأتقن التواصل مع الجميع كما مارس التجارة والعمل الجمعوي … نور الدين راكم تجربة رائدة في مجال التنمية الذاتية فهو طاقة ايجابية ، وتجربته مع الزراعة المستدامة لم تكن الا تحصيل حاصل .

ففي تجربة العودة الأرض والمصالحة مع التراب والشجر والحجر فلسفة عميقة لا يفهمها الا النذر القليل من الناس . يمارس الزراعة بحب وعشق جميلين ، يمارس طقوس البساطة وعمقها بكل هدوء.

. هو بابتسامته العميقة يزرع الأمل في نفوس الأخرين . هكذا نعرفك دائما يا نور الدين تلهمنا ، وتشجعنا على العطاء والمثابرة ، إن تجربتك أنت وأخيك وكل الطاقات التي تشتغل معكم تظل تجربة رائدة في مجال الزراعة المستدامة . فهنيئا لكم جميعا بهذا الخيار النابع من قناعاتكم المبنية على التحليل الرزين والعقلاني للأمور ، فأن يزرع الشاب في القرية حديقته  أفضل بكثير من أن يحلم بجواهر وفتات البلدان الأخرى .

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: