اكادير: الشرف والكرامة هما سبب قتل مبارك أمرزاك بتغازوت

……ءازول بريس ….

قال  “حمزة” البالغ من العمر 25 سنة، المتهم  بقتل القيادي في التجمع الوطني للأحرار باكادير للمحققين أن سبب ارتكاب جريمة القتل هو الدفاع عن شرفه وكرامته التي أهانها الضحية ، وأوضح القاتل ، بأن الضحية سبق وأن طالبه  بممارسة الجنس عليه  بعد ان طلب منه أن يجد له شغلا قارا.

وأضافت مصادر “الموقع” أن الضحية التقى المتهم  بشارع الحسن الثاني ووعده بمنصب شغل وطلب منه أن يرافقه الى تغازوت، ضواحي مدينة اكادير لقضاء بعض المآرب، وهناك تحرش الضحية بالمتهم وطالب منه اشباعه  من الجنس لكي  يشغله  لكن الشاب المتهم دخل معه في جدال وعراك، وأرده قتيلا بواسطة  سلاح أبيض.

وأوضحت المصادر أن المتهم  قام بالاستيلاء على جهازين “طابليط ” ومبلغ مالي قبل أن يلوذ بالفرار على متن دراجة نارية لضحية، و سافر بعدها إلى مسقط رأسه بالقصر الكبير، قبل أن يكتشف عناصر الدرك الملكي هويته وتعتقله يوم أمس الاثنين 22 يونيو 2015 .

ومن المعلوم أن مصالح الدرك بتغازوت أشرفت صباح يوم الثلاثاء 23 يونيو 2015،  على اجراء عملية إعادة تمثيل جريمة القتل التي راح ضحيتها، يوم الثلاثاء الماضي قيادي الأحرار مبارك أمرزاك الذي كان يبلغ من العمر قيد حياته 63 سنة.

5 1

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد