القضاء الفرنسي ينتصر لعشيقة هولاند

أمرت محكمة فرنسية، يوم الخميس، مجلة “كلوزر” الفرنسية بدفع تعويض قيمته 15 ألف أورو للمثلة الفرنسية جولي غايي بعد نشرها صورا كشفت وجود علاقة غرامية سرية بينها وبين الرئيس الفرنسي فرانسوا هولوند.

وأظهرت الصور التي نشرتها المجلة في سبع صفحات في 10 يناير الممثلة وهي تصل ليلا إلى شقة تستأجرها في باريس ثم تغادرها، كما نشرت صورا لهولاند يرتدي خوذة سوداء يدخل نفس الشقة ويخرج منها بمفرده.

وكانت غاييه قد طالبت بتعويض أكبر بكثير يصل لـ 50 ألف أورو، بعد اتهامها المجلة بانتهاك حياتها الخاصة. مقابل ذلك طالبت المحكمة المجلة بنشر منطوق الحكم على صدر غلافها في العدد القادم للمجلة.

وتسببت “كلوزر” في حدوث ضجة سياسية كبرى بفرنسا بعد نشرها الصور التي تشير لوصول هولاند وغايي إلى شقة بباريس على مقربة من قصر الإليزيه، لقضاء على ما يبدو بعض اللحظات الحميمية، وتلا كشف المجلة عن العلاقة السرية انفصال هولوند عن شريكته فاليري تريافيلير، التي أمضت رفقته ثماني سنوات، بعد انفصاله عن زميلته بالحزب الاشتراكي، وأم أولاده سيغولين روايال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد