تزنيت تدشن المهرجان الدولي للفيلم القصير

دشنت مدينة تزنيت مهرجانها  السنوي الدولي للفيلم القصير، على غرار محطات ماضية ، نسخة هذه السنة تحمل اضافات جديدة ونوعية سواء على مستوى الحضور النوعي و الفاعل للضيوف او الأفلام المعروضة .

خلال هذه الدورة سيتم تكريم السينما الأمريكية عبر ابراز مراحل تطورها واستحضار اهم روادها ومؤسسات انتاجها وكتاب سيناريوهاتها ،حفل الإفتتاح تخللته عدة أنشطة تمثلت في تقديم أعضاء لجنة التحكيم لمهرجان  الدولي للفيلم القصير و الأمازيغي ،ثم عرض الأفلام المشاركة و فقرات حفل غنائي أحيته فرقة محلية مع عرض فيلم “مول البيكلاة” او الدراجة يحاكي عدة معالم من المجتمع المحلي لمنطقة تزنيت

المهرجان اليوم أضحى مرأة من مرايا المدينة المتجددة التي تحاول  أن تسطع من خلالها وتنفذ الى العالمية في صيرورة تاريخية دائمة و ممزوجة بالثقافة المحلية و التناغم الإنسجامي لحاضرها المتعدد  الروافد و المنابع ولمستقبلها الزاهي.بدون مواربة او خجل الجميع في تزنيت سواء لجنة منظمة او ساكنة محلية او فعاليات مدنية او مجتمعية تسعى الى أن تكون النسخة الرابعة للمهرجان الدولي للفيلم القصير نبراس يهتدي به الوافد و القاطن للموروث ثقافي وحضاري موجود بمدينة الفضة .

تجدر الإشارة أن المهرجان يعرف حضور عدة وفود وبعثات إعلامية و صحفية سواء المسموعة أو المرئية او المكتوبة او الإلكترونية ،بالإضافة الى طلبة و أساتذة وباحثين إعلاميين ومهتمين بمجال السينما .

لحسن معتصم،المرصد الجامعي لمهن وممارسات الإعلام


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading