استقالة رئيس اساقفة كولونيا بسبب أقوال أغضبت الجالية المسلمة

وافق البابا فرنسيس الجمعة على استقالة رئيس اساقفة كولونيا الكاردينال يواكيم ميسنر الذي أثار مؤخرا غضب الجالية الاسلامية في المانيا بسبب تصريحات اعتبرت مهينة لهم.

وفي أواخر يناير/كانون الثاني، قال الكاردينال ميسنر، الذي كان تقاعده متوقعا أواخر فبراير/شباط، أمام أعضاء منظمة كاثوليكية محافظة إن “كل واحدة من عائلاتكم تساوي في نظري ثلاثة آلاف عائلة مسلمة“.

وقد أثارت هذه العبارة، التي قيلت أمام اعضاء منظمة معروفة بعائلاتها العديدة، غضب ممثلي الجالية المسلمة في ألمانيا واستياء الحكومة الالمانية.

وفي وقت لاحق، أعرب الكاردينال ميسنر عن أسفه وأكدا أن اختيار كلماتي لم يكن موفقا على الأرجح”. وأضاف “لم يكن قصدي في أي حال من الأحوال أن أوجه إهانة إلى أتباع ديانة أخرى.

وجاء في بيان مقتضب للفاتيكان أن “قداسة البابا وافق على تخلي الكاردينال يواكيم ميسنر عن منصب رئيس أساقفة كولونيا طبقا للمادة 104 الجزء الأول من الحق القانوني” التي تتعلق بالتقاعد بسبب العمر. ويبلغ الكاردينال ميسنر الثمانين من عمره.

وتنص القاعدة على أن يقدم الكرادلة استقالتهم من المنصب الذي يشغلونه إلى البابا عندما يبلغون الخامسة والسبعين من العمر، في الأشهر التي تلي بلوغهم هذه السن، أو بعد سنوات أحيانا.

فرانس 24/أ ف ب


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading