يانوكوفيتش يطلب “الحماية الروسية” بعد ان خلعه الشارع الاوكراني

أعلن الرئيس الأوكراني المخلوع فيكتور يانوكوفيتش في بيان للشعب الأوكراني أنه لا يزال الرئيس الشرعي لاوكرانيا، واصفاً ما جرى في بلاده بالانقلاب من جانب مجموعات متطرفة مسلحة.
وقال يانوكوفيتش، الذي اختفى منذ 23 فيفري الجاري، إنه “يستمر رئيساً شرعياً لاوكرانيا، ويطالب روسيا بتأمين حياته وحياة أنصاره من العصابات المسلحة التي استولت على السلطة”.
وتتكهن مصادر روسية بأن يانوكوفيتش وصل إلى الأراضي الروسية، بعدما كان مختبأ في قاعدة أسطول البحر الأسود الروسي في القرم في اوكرانيا، ولا يستبعد خبراء أن تستغل موسكو وجوده في روسيا لبداية حملة واسعة ضد ما جرى في أوكرانيا.
يأتي ذلك فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم أن المقاتلات المرابطة في الدائرة العسكرية الغربية دخلت مرحلة التأهب، وذلك في إطار اختبار جاهزية القوات المسلحة تنفيذاً لأوامر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وذكرت وكالة أنباء “إيتار تاس” أن قوات مشاة البحرية الروسية شارفت الآن على الانتهاء من عمليات صعود رجال الإنزال البحري الى سفن أسطولي الشمال والبلطيق، في إطار المناورات العسكرية المباغتة التي انطلقت في روسيا.
وكانت وزارة الدفاع الروسية أكدت أن تشكيلات الإنزال الجوي في مقاطعة بسكوف تحركت، بالتزامن مع ذلك، باتجاه المطار العسكري وصارت جاهزة للإنزال في المناطق المحددة لها، على أن يعلن عن ساحات الإنزال بعد وصول الطائرات بمظلييها الى الحقول المخصصة.
وأكد مصدر عسكري مطلع ان جميع وحدات الانتشار السريع التابعة لقوات الإنزال الجوي ومشاة البحرية أصبحت “جاهزة للإنزال المظلي في مختلف الظروف الجوية”، مشيرا إلى ان “القوات المؤللة ووحدات الدائرة العسكرية الغربية شارفت على الانتهاء من نقل الأفراد والعتاد باستخدام القطارات”.
وأوضحت وزارة الدفاع ان القادة المعنيين في هيئة الأركان العامة سلموا الضباط المسؤولين عن هذه العملية خطط توجه القوات ونقلها بواسطة القطارات، وطائرات الشحن العسكرية الرابضة في المطارات الحربية.
وتجدر الاشارة الى ان الرئيس بوتين القائد الأعلى للجيش والقوات المسلحة الروسية كان أمر أمس وزارة الدفاع من دون إنذار مسبق بإجراء مناورات عسكرية تشمل الدائرتين العسكريتين الغربية والوسطى وتشكيلات وصنوف مختلفة من القوات الروسية. (الحياة اللندنية)


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading