وفد من شرطة مدارس ميامي دايد الأمريكية يقوم بزيارة لمؤسسسة تعليمية بأكَادير لهذا السبب

049eba4c-0bd7-4f6a-9a2e-307353191812عبداللطيف الكامل//

حل وفد من شرطة مدارس ميامي دايد الأمريكية بمدينة أكَادير ،يوم الأربعاء 23 مارس2016، ضمن زيارات قام بها لعدد من المدن المغربية من أجل معاينة التجربة التحسيسة المغربية ضد العنف بالوسط المدرسي.

وقد تتبع الوفد الأمني الأمريكي العرض التحسيسي الذي ألقاه الضابط الأمني”رضوان أستر”،بإعدادية سوس العالمة بأكَادير، كمؤسسة نموذجية في تطبيق برامج وزارة التربية الوطنية.

حيث شمل العرض درسا تطبيقيا في التوعية بظاهرة العنف في الوسط المدرسي،مما كان له أثر إيجابي على المتدرسين والدليل على ذلك هو تفاعل تلميذات وتلاميذ إعدادية سوس العالمة بأكادير،مع مضامين  العرض  التحسيسي الذي لقي استحسانا من قبل شرطة مدارس ميامي دايد الأمريكية.

ووقف الوفد الأمني الأمريكي على المهارات التقنية المطبقة في هذا العرض التحسيسي والتي سبق أن تلقاها الضابط الأمني “رضوان أستر” بالولايات المتحدة الأمريكية رفقة ضباط أمنيين مغاربة من عدة  مدن مغربية كان آخرها التدريب الذي حول” التحسيس ضد ظاهرة العنف بالوسط المدرسي”.

هذا وكان الوفد الأمريكي قد قام بزيارة لولاية أمن أكادير،حيث تناول مع والي الأمن تبادل الخبرات بين الأطرالأمنية المغربية ونظيرتها الأمريكية بخصوص عملية التحسيس في الوسط المدرسي قبل أن ينتقل إلى إعدادية سوس العالمة  لتتبع العرض الأمني .

ويأتي التحسيس ضد العنف بالوسط المدرسي في سياق سلسلة من الحملات التوعوية التي باشرها  ضباط الأمن الوطني على صعيد التراب الوطني داخل المدارس والإعداديات والثانويات لمدة أربع سنوات،وفق الإتفاقية المشتركة الموقعة بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والمديرية العامة للأمن الوطني واللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير.

ونظرا للخبرة الميدانية التي اكتسبتها شرطة مدارس الولايات المتحدة حظي ضباط أمنيون مغاربة بتداريب مكثفة  من قبل شرطة مدارس الولايات من أجل اكتساب مهارات وتقنيات في مجال التواصل.

 وقد مكنت هذه التقنيات التواصلية ضباط الأمن المغاربة من نجاحهم  في  التحسيس من خطورة الجريمة الإلكترونية على الأطفال القاصرين والآثار السلبية التي يخلفها تناول المخدرات وتداعياتها على صحة المتمدرس فضلا عن المخلفات السلبية لظاهرة العنف بالوسط المدرسي.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading