واشنطن تسقط منطاد صيني معد للتجسس فوق المياه الأمريكية

أسقطت طائرة أمريكية مقاتلة من طراز إف-22 منطاد “تجسس” صينيا فوق المحيط الأطلسي، حسبما أكدت وزارة الدفاع الأمريكية لوسائل إعلام أمريكية. ومن المرجح أن يؤدي هذا إلى مزيد من التدهور في العلاقات بين واشنطن وبكين.

.أكدت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) اليوم السبت (الرابع من فبراير 2023) أن منطادا صينيا يشتبه مسؤولون في أنه بالون مراقبة قد أسقط فوق المياه الإقليمية الأمريكية.

وقال وزير الدفاع لويد أوستن في بيان: « بعد ظهر اليوم، بتوجيه من الرئيس (جو) بايدن، نجحت الطائرات المقاتلة الأمريكية المخصصة للقيادة الشمالية الأمريكية في إسقاط بالون المراقبة على ارتفاعات عالية، الذي أطلقته جمهورية الصين الشعبية وينتمي إليها، فوق المياه قبالة ساحل ساوث كارولينا في المجال الجوي الأمريكي ».

وأضاف أوستن: « يوم الأربعاء، أعطى الرئيس بايدن تفويضه بإسقاط بالون المراقبة بمجرد أن يكون إنجاز المهمة دون أَخطار لا داعي لها على حياة الأمريكيين تحت مسار البالون ».

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم السبت إنه طلب من وزارة الدفاع الأمريكية الأربعاء إسقاط منطاد التجسس الصيني في أقرب وقت ممكن، وأشاد بمن فعلوا ذلك اليوم. وأضاف بايدن للصحفيين « لقد نجحنا في التخلص منه، وأريد أن أثني على طيارينا الذين فعلوا ذلك ».

بدوره أكد وزير الدفاع الأمريكي أن طائرة مقاتلة أسقطت المنطاد الصيني الذي كان يحلق فوق الولايات المتحدة منذ عدة أيام، ويشكل وجوده « انتهاكًا غير مقبول » للسيادة الأمريكية.

وقال لويد أوستن في بيان، وبناء على أوامر من الرئيس (جو) بايدن، نجحت طائرة مقاتلة أمريكية… في إسقاط منطاد تجسس على ارتفاع عال تابع لجمهورية الصين الشعبية، في المجال الجوي فوق ساحل كارولاينا الجنوبية »، مضيفا أن بايدن « يضع دائما سلامة الأمريكيين أولوية مع الرد بفاعلية على انتهاك غير مقبول لسيادتنا ».

« انتشال الحطام سريعا »

ونقل مسؤولون أمريكيون عن الجيش قوله امس السبت إنه سيحاول سريعا انتشال المكونات الرئيسية لمنطاد المراقبة الصيني من بين الحطام قبالة سواحل ساوث كارولاينا بعد أن أسقطته طائرة مقاتلة من طراز إف-22.
وقال مسؤول دفاعي أمريكي كبير للصحفيين « عملية الانتشال جارية، لم يتحدد بعد الوقت الذي ستسغرقه »، مضيفا أن الحطام موجود في مياه ضحلة نسبيا.
وقال مسؤول عسكري كبير إنه يتوقع ألا تستغرق عملية الانتشال أسابيع أو شهورا وإنها ستكون أسرع نسبيا.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن المنطاد لم يكن مرتبطا بالأرصاد الجوية بل كان منطادا أرادت الصين استخدامه للتجسس على مواقع عسكرية حساسة.
وأضاف المسؤول أن المنطاد الصيني واحد من أسطول من مناطيد المراقبة التي استخدمتها الصين للتجسس في سماء خمس قارات، مشيرا إلى أن المقاتلة الأمريكية إف-22 أسقطت المنطاد بصاروخ واحد فقط.

وألغى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين رحلته المخطط لها إلى الصين في وقت قصير بسبب قضية المنطاد، مؤكدا أن الوقت غير مناسب لهذه الزيارة


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading