الصفحة الرئيسية

هذه حقيقة “تحرير سعر الخبز” بالمغرب…

قالت الجامعة الوطنية للمخابز والحلويات، إنه “على إثر البلبلة التي أحدثها دعاة الفتنة والبلبلة والابتزاز في بيانهم المؤرخ بـ 16 يونيو الجاري، والذي تم التصريح فيه حسب زعمهم تحرير ثمن الخبز العادي من الدقيق الممتاز المحدد في 1.20 درهما للخبزة الواحدة، فإن الجامعة الوطنية للمخابز والحلويات الممثل الشرعي للقطاع تجد نفسها مضطرة للرد على مثل هذه الإدعاءات وتوضيح مجموعة من المغالطات”.

وأكدت الجامعة، أن “أصحاب البيان الذي يدعي تحرير ثمن الخبز لا يمثلون إلا أنفسهم”، مشيرة إلى أن “أصحاب البلاغ يسعون إلى الفتنة والابتزاز”، مشيرة إلى أن التمثيلية الرسمية للقطاع ومهنية ترجع إلى الجامعة الوطنية للمخابز والحلويات الممثل والمخاطب الوحيد المعترف به من قبل الدولة والشركاء في سلسلة الحبوب FIAC.

وأوضحت الجامعة أن ثمن الخبز في كافة المخابز، وبكل أنواعه، محرر طبقا لمقتضيات قانون المنافسة وحرية الأسعار، باستثناء الخبز العادي المحدد سعره في 1.20 درهما للخبزة الواحدة طبقا للاتفاق الذي يربط الدولة والجامعة الوطنية للمطاحن والجامعة الوطنية للمخابز والحلويات منذ سنة 2008، وذلك بدعم مالي من الدولة للمطاحن عند اللزوم، من أجل تغطية تكلفة إنتاج الدقيق الممتاز الموجه لصنع الخبز العادي لكي لا يتعدى صمنه المحدد في 350 درهم للقنطار.

ودعت الجامعة في بلاغها السلطات العمومية إلى اتخاذ إجراءات مستعجلة من أجل التخفيف من معاناة أرباب المخابز، خاصة منها التعجيل بتوقيع وتنفيذ البرنامج التعاقدي، والعمل على معالجة القطاع العشوائي، ثم معالجة متأخرات الضمان الاجتماعي والضرائب، زيادة على إخراج القانون التنظيمي للقطاع.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: