نائبة من الحزب العمالي تقتل خلال الدعاية الانتخابية لاستفتاء بقاء أو انسحاب بريطانيا في الاتحاد الأوروبي

jokoks

BBC //

أفادت الشرطة البريطانية بوفاة النائبة في مجلس العموم عن حزب العمال المعارض، جو كوكس، جراء جراح أصيبت بها في اعتداء بسكين وسلاح ناري في دائرتها الانتخابية شمالي انجلترا الخميس.

وكانت كوكس، وهي ام لطفلين تبلغ من العمر 41 عاما، هوجمت في الشارع قبل ان تبدأ باستقبال المراجعين من ابناء دائرتها في مكتبة ببلدة بيرستال القريبة من مدينة ليدز.

وقد أصيب رجل آخر يبلغ من العمر 77 عاما في الحادث بجراح طفيفة.

وقالت الشرطة في ويست يوركشير إنها ألقت القبض على رجل يبلغ من العمر 52 عاما قرب شارع السوق في بيرستال للاشتباه بعلاقته بالحادث.

وكانت النائبة تعقد اسبوعيا جلسة لتقديم الاستشارات في مكان قريب.

وأوضحت الشرطة أنها لا تبحث عن أي شخص آخر له صلة بالهجوم.

وقال زعيم حزب العمال جيريمي كوربن إن البلاد “ستصدم بهذه الجريمة المروعة” واصفا كوكس بأنها كانت “زميلة محبوبة جدا”.

وأضاف “جو توفيت وهي تؤدي واجبها العام في قلب ديمقراطيتنا، تستمع إلى الناس الذين انتخبت لخدمتهم وتمثلهم”.

وأكمل “في الأيام المقبلة، ستكون هناك أسئلة ينبغي الاجابة عنها بشأن لماذا وكيف ماتت”.

هلع وصراخ

وقال كلارك روثويل، صاحب مقهى مجاور، شهد الهجوم، إنه سمع صوت فرقعة عال بدا وكأنه انفجار بالون”.

وأضاف عندما نظرت في المكان كان ثمة رجل يقف، كان في الخمسينيات من العمر، يرتدي قبعة بيسبول بيضاء وسترة ويحمل مسدسا في يده، بدا مسدسا قديم الطراز”.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد