الصفحة الرئيسية

مولاي احمد وزوجته ابا اجو ضحايا مافيا العقار زوجان سرق منهما بيتهما بحكم من محكمة تزنيت

ابراهيم ايت احمد://

اثارت قضية مولاي احمد وزوجته سخط الرأي العام المحلي والوطني الذي تداول فيديو للزوجين يظهران فيه في وضعية يرتى لها في احتجاجهما امام محكمة تزنيت على قرار المحكمة ذاتها الذي بموجبه خولت ملف نزاع الزوجين واحد الاشخاص بمنطقة لخصاص جنوب تزنيت لصالح هذا الاخير. المحكمة اتخذت حكمها هذا بناء على وثائق مزورة ادلى بها المستفيد من الحكم حسب قول الزوجين المعتصمين امام المحكمة الابتدائية بتزنيت منذ يوم الخميس الماضي(16 يناير 2014).

ابا ايجو وزوجها

وفي هذا الصدد اطلق مجموعة من الفيسبوكيون صفحة يتضامنون فيها مع  الزوجين وكل ضحايا ذلك المتهم باعتباره يغتصب حقوق واملاك المواطنين على الصعيد المحلي  حسب ما تم تداوله عبر الفيس بوك، كما يستعد المتضامنين مع مولاي احمد وزوجته بتنظيم وقفة احتجاجية امام المحكمة الابتدائية بتزنت يوم الاحد المقبل على الساعة الحادية عشر صباحا ومن المنتظر تنظيم مسيرة اخرى امام وزارة العدل والحريات يوم الجمعة 24 يناير على الساعة 18.30 مساء.

وايمانا منهم بمبدئ المودة والرحمة زار مجموعة من الشباب خصوصا شباب تزنيت الضحايا في مقر اعتصامهما مدعمين اياهم بدعم مادي ومعنوي في محنتهم هاته ومؤازرين لملفهم الى حين تحقيق مطلبهم المشروع وهو اخذ حقهم المسروق ومحاكمة كل من تورط في هذا الحادث الاجرامي.

التعليقات مغلقة.