من يكون عبدالله العروسي القاتل المفترض لقائد الشرطة ورفيقته

 

بتصرف عن Le Parisien ريناس بوحمدي//                                       aballa

عبدالله العروسي من منطقة إيفلين، لقي مصرعه من طرف قوات الأمن،بعدما أطلق النار على مقدم شرطة ورفيقته وأرداهما قتيلين ليلة الاثنين-الثلاثاء بمانيافيل

عمره 25 سنة، قضى منها سنتين ونصف في السجن، حيث أدانه القضاء الفرنسي ب3 سنوات سجنا 6 أشهر موقوفة التنفيذ بتهمة تكوين عصابة إجرامية من أجل الإعداد لارتكاب أعمال إرهابية والمشاركة في جماعة جهادية فرنسية سعودية ( هذا العمل تم بالفعل من طرف شخص ألقي عليه القبض بسبب التجنيد) أكده الناطق الرسمي للحكومة ستيفان لوفول؛ مضيفا : “حتى هذه الساعة التي نتحدث فيها، من الصعب استنتاج أي خلاصة مهما كانت” .        بداية سنة 2016  قام عبد الله العروسي بفتح سناك للأكلات السريعة ، يعمل من العاشرة ليلا إلى حدود الخامسة صباحا ؛ ومن خلال صفحته يعطي الانطباع على أنه فخور بتجارته التي روج لها بكثافة، ولكن بعد مدة سيقفل صفحته,

    بالرغم من إدانته ، إلا أن عبد الله العروسي “لم يكن يشكل تهديدا واضحا وكافيا ” حسب  المصالح الاستخباراتية ، فهو موضوع قائمة “س” S” .

     لكن عبد الله العروسي نفسه أكد أنه بايع البغدادي كبير الدولة الإسلامية ساعات قليلة قبل فعلته الإجرامية.وهو ما أكدته وكالة أعماق  التابعة للجماعة الجهادية ناشرة : ” أحد جنود الدولة الإسلامية قام بقتل المقدم ورفيقته قرب باريس” حسب المركز الأمريكي لمراقبة المواقع الإسلامية . ولكن لحد الساعة يجب توخي الحذر,  

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد