الصفحة الرئيسية

أكادير: من يقف وراء حرمان ساكنة بيكضي بأورير من الماء الصالح للشرب

متابعة// أزول بريس

الجماعة مطالبة بالعدالة في التوزيع

كشفت مصادر لأزول بريس اعتزام عائلات تقطن بدوار بيكضي التابع ترابيا لجماعة أورير، الاحتجاج على ما أسموه “حرمانها من التزود بالماء وغياب دور الجماعة وقطاع الماء” في تزويد هذه الساكنة بهذه المادة الحيوية، خاصة مع الارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة طيلة شهري يوليوز المنصرم وغشت الجاري، موضحين أن “الدوار المعني يعاني من انعدام الربط بالماء الصالح للشرب منذ سنوات، غير أن هذه السنة بدأ العطش يهدد جملة من العائلات لم تستطع توفير الماء الصالح للشرب، بتعبير المحتجين.

المحتجون مستاؤون من سير عملية توزيع الماء الصالح للشرب التي تشرف عليها الجماعة.

هذا، وكشفت ذات المصادر أن مسؤولي الجماعة سبق لهم أن وعدوا كل السكان المنتمين للمجال الترابي لها بالتنسيق مع شركائها من سلطات إقليمية ومصالح الماء والإنعاش الوطني، للبحث عن حلول لمشكل ندرة المياه وأنها ستعمل من أجل المصلحة العامة وتوفير الماء لجميع السكان بدون استثناء، بغض النظر عن أية حساسية سياسية.

المحتجون يصرون على إيجاد حلول جذرية للمشكل القائم حول موضوع الماء الصالح للشرب، رافضين الحلول الترقيعية، والسلوك التمييزي الذي سقطت فيه مصالح الجماعة، في إشارة إلى الاستثناء الذي يشوب عملية توزيع المياه بالاستعانة بصهاريج لتوزيع الماء الصالح للشرب التي تشرف عليها الجماعة.

“م.ا”، أحد الساكنة المحرومة، أكد أن العائلات المحرومة من عملية توزيع الماء بدوار بيكضي، “تعاني مشاكل كثيرة بسبب ندرة مياه الشرب، مصرحا أن هذه العائلات تعتزم القيام بخطوات احتجاجية في القادم من الأيام إذا لم تتحرك الجماعة الترابية وقطاع الماء لإيجاد حل لهذا المشكل، بما فيها حمل ملتمسات إلى العمالة والولاية “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.