من منع زيارة اسرائيل الى منع زيارة تهالة بضواحي تفراوت

lahcen2بعد نشرنا لعدد من صور لفعاليات امازيغية قامت بزيارة تهالة بضواحي تفراوت للوقوف على اثار هجرة اليهود المغاربة من المنطقة نحو اسرائيل استنفرت بعض الاقلام المتحجرة لتشن علينا هجوما كاسحا عبر الفايس البوك وارسال رسائل قصيرة للسب والقدف ..لاسباب معروفة هو رفض هؤلاء للحقيقة المؤكدة من خلال تاريخ المغرب الحقيقي وجغرافيته واسماء الاماكن وغيرها ..ان المغرب كان وباق ارض التسامح ..بلاد الامازيغ الاحرار .. الحملة ذكرتنا بالزوبعة التي اقامت الدنيا ولم تقعدها حول محاولة بعض الامازيغ لزيارة اسرائيل.. التي كشفت عن انياب المتطرفين المرضى باللاتسامح وبضيق افقهم الفكري والديني ..علما أن الاسلام الحقيقي يدعو للتسامح ..والعبرة الحقيقية هي التضامن مع فلسطين والانفتاح على اليهود ..لان التحدي الحقيقي هو الدفاع عن حق الفلسطينيين في الوجود على ارضهم دون جعل قضيتهم ايدلوجية للتسول السياسي .. وزيارة اسرائيل أو الانفتاح على تراث اليهود المغاربة لا يمنع ولن يشكك في دفاعنا عن حق الشعب الفليسطيني ..وزيارتنا لتهالة ليست الا من أجل الفهم والتأكد من حقيقة التاريخ بكون المغاربة تعايشوا مسلمين ويهود في نفس الدوار ..ولكن تكالب الصهيونية والرأسمال  العالمي مع ذوي المصالح بالمغرب عجل بتهجير اليهود ..وهذا الموضوع سيحتاج الى المزيد من الدراسة والبحث لا لشيء سواء من اجل حقوق الشعوب في العيش الكريم وفي عالم متسامح ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد