منظمة ما تقيش ولدي تثمن مبادرة الأمن الوطني لحماية الطفولة بإطلاق آلية “طفلي مختفي”..

تأكيدا على الدور الأساسي و المحوري الذي تلعبه المديرية العامة للأمن الوطني في مجال حماية الطفولة، تثمن منظمة “ماتقيش ولدي”إطلاقها لآلية “طفلي مختفي” الخاصة بالإنذار و البحث عن الأطفال المختفين و المصرح بغيابهم في ظروف مشكوك فيها بشراكة مع شركة ميتا « META » القابضة لموقع التواصل الاجتماعي “فايس بووك” “واتساب” و”الانستغرام”.

الآلية التي سيكون لها دور كبير في إيجاد الأطفال المختفين في وقت وجيز على غرار آلية “آمبر أليرت” المعمول بها في الولايات المتحدة الامريكية، و العديد من الدول الأوروبية، وكانت المنظمة قد دعت لتفعيل نفس الآلية في العديد من المناسبات بتأكيد من عضوات و أعضاء المنظمة بالمغرب والخارج خاصة بالولايات المتحدة الأمريكية الذين سارعوا بمبادرة أولية على منصة التواصل الاجتماعي سهرت عليها منسقة المنظمة بتكساس الدكتورة خديجة الشرقاوي.

والـمنظمة إذ تتقدم مرة أخرى بالشكر للمديرية العامة للأمن الوطني و مديرها العام على تفعيل هذه الآلية و إطلاقها، وتناشد جميع الـمغاربة و جميع الفعاليات المدنية و الحقوقية والسياسية من أجل التفاعل مع هذه الآلية التي لن تكون فعالة ولن تنجح بدون انخراط الجميع.

الرئيسة: نجاة أنوار


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading