معلمة تجلس فوق تلاميذها

أثارت صورة تظهر معلمة وهي تجلس فوق تلاميذها جدلا في الصين. وتظهر الصورة نحو عشرين طفلا، تتراوح أعمارهم من 4 إلى 5 سنوات، مصطفين بين الأفرشة بينما تجلس المعلمة فوقهم وهي تبتسم.التقطت هذه الصورة في إحدى الحضانات بمدينةتشانغشا عاصمة مقاطعة هونان، وتم نشرها على الإنترنت يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني من قبل جمعية لأولياء لتلاميذ. واستاء الأولياء من هذه الممارسة مؤكدين أن أبناءهم عانوا منها كثيرا.بعد التحريات، قال مسؤول الحضانة إن تلك الممارسة، ويطلق عليها اسم “الهامبرغر” ، عبارة عن تمرين عادي يهدف إلى مساعدة التلاميذ على التسخين قبل مزاولة الرياضة. وأكد أنه تم اتخاذ كل التدابير للحفاظ على أمن وسلامة التلاميذ.من جهته، قال خبير لوسائل الإعلام المحلية إن الضغط الممارس على الأطفال خلال تمرين “الهامبرغر” مقبول إذ أن الأفرشة تساعد على التخفيف منه. لكنه شدد على أن أجساد الأطفال تبقى هشة وأنه من الأفضل تجنب تلك التدريبات التي لا تخلو من المخاطر.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading