مشاركة مجموعة رباب فيزيون في مبادرة” دير إذيك”

دير إيديك أو دير الخير تلقاه هي المبادرة التي شاركت فيها مجموعة رباب فيزيون السبت والأحد الماضيين رفقة مئات الشباب و الشابات المتطوعين من مدينة أڭادير جاؤوا من مختلف أنحاء المذينة ودلك من أجل تقديم المساعدة للأطفال المحرومين أو المتخلا عنهم أو ذوي الإحتياجات الخاصة بالجمعيات المتخصصة في العمل الجمعوي و ذلك من خلال تجميع الشباب المتطوعين و دفعهم لتقديم المساعدة بدون مقابل، لنشر السعادة و الخير في وجوه هاؤولاء الأطفال

Images intégrées 1
المبادرة إستهدفت بالأساس دار الطالب بحي تمسية و خيرية بحي تيليلا بأڭادير ودار الطالب بحي النهضة بنفس المذينة حيت أعطت مجموعة رباب فيزيون الإنطلاقة لهؤولاء الشباب على الساعة السابعة صباحا في جو من النشاط و الضحك وبدأؤا بعد ذلك في تشكيل مجموعات التي توجهت حاملين المعدات اللازمة من صباغة الورق الخشن الأصفر (قاعيط حرش) وبدأ الجميع في تقشير و حك الجدران قبل وضع طلائ الصباغة
Images intégrées 2
بالنسبة للمجموعات الثانية، فقد حملت المعدات و الأدوات اللازمة للبستنة و بدأ الجميع في كربلة الأحواض و زرع الشجيرات و الورود، و اخرون ينضفون الحديقة من النباتات الضارة و العشب اليابس، باستعمال المعاول و .الأدوات الخاصة
 وفي الإختتام نظم حفل بالهواء الطلق على شرف هاولاء المتطوعين أحيته مجموعة رباب فيزيون حيت تجاوب الجمهور الحاضر مع المجموعة في جل أغانيها خصوصا أغنية أڭادير أوفلا التي رددها الجمهور عن ضهر قلب
Images intégrées 3
Images intégrées 4

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading