“مستجدات مسودة مشروع التنظيم القضائي المغربي: الثابت والمتغير ” عنوان ندوة باكادير

 

نظمت يوم السبت 25 أبريل 2015 جمعية الباحثين بالقانون المدني ندوة علمية حول موضوع: “مسودة مشروع التنظيم القضائي المغربي: الثابت و المتغير”، و ذلك بشراكة مع جامعة ابن زهر وكلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية بأكادير و هيئة المحامين لدى محكمتي الاستئناف باكادير و العيون و الودادية الحسنية للقضاة، و قد تناولت الندوة مجموعة من المحاور حول مستجدات مشروع التنظيم القضائي، يبقى أبرزها: “وحدة القضاء على ضوء مسودة التنظيم القضائي” و “الثابت في مسودة التظيم القضائي” و”مشروع التنظيم القضائي: متغيرات من القسم الأول”.
و قد قام بتنشيط الندوة ثلة من القضاة و المحامين و الأساتذة الجامعيين، و اختتمت جلسات الندوة بمناقشة غنية أجابت عن تساؤلات الحاضرين بالندوة من طلبة و أساتذة، و ما أثار الانتباه الغير المسبوق هو الإقبال المنقطع النظير على الندوة العلمية، و هذا دليل على تشوق الطلبة والمهتمين بالقانون إلى مثل هذه الأنشطة العلمية يلتقي فيها مختلف الباحثين في القانون، و يحاولون مناقشته و الوقوف على نقط قوة و ضعف النصوص و الأنظمة القانونية و المؤسسات المتعلقة بها.
وقد صرحت فاطمة الزهراء أزواغ مستشارة الجمعية أن هدف الجمعية بأنشطتها ذات الطابع القانوني تسعى إلى نشر الثقافة القانونية، و أمنيتها تكمن في تمكين كافة المواطنين على الإقبال لهذه النوعية من الأنشطة قصد التمكن من ضبط حقوقهم و واجباتهم بشكل ينسجم مع دولة الحق و القانون.
ومن جهته أشار محمد بلعريبي مدير الجمعية أنه يسعى إلى تكثيف أشغال جمعية الباحثين في القانون المدني و سد النقص الذي يطبع أكادير و المغرب بشكل عام لنوعية الجمعيات الحقوقية المتخصصة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد