مسؤولة فرنسية: “لا توجد أزمة مع المغرب.”

نفت مسؤولة فرنسية وجود أي شكل من أشكال الأزمة الدبلوماسية مع المغرب، وتؤكد بإصر على أن العلاقات بين البلدين ليست ”استثنائية” فحسب، بل تعتزم باريس تحسينها أيضا في السنوات المقبلة.

وأجابت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية؛ آن كلير لوجندر، في مؤتمر صحفي اليوم الخميس 26 يناير الجاري؛ ردا على سؤال حول اللوم الذي طال فرنسا من قبل المملكة، حول شنها حملة غير مسبوقة على المغرب، بقولها ”لا توجد أزمة مع المغرب.”

وأضافت ذات المسؤولة الفرنسية؛ وفق ما نقلته وكالة ”ايفي”، أن العلاقة بين البلدين “استثنائية”. وأعطت نموذجا على ذلك بالزيارة الأخيرة التي قامت بها وزيرة الخارجية الفرنسية، كاثرين كولونا، إلى الرباط، في دجنبر الماضي، والتي ترمي إلى تعزيز علاقات التعاون.

ونفت ذات المتحدثة أن يكون للحكومة الفرنسية أي ارتباط قرار البرلمان الأوروبي الأخير بشأن المغرب، مشيرة إلى أن “البرلمان الأوروبي يمارس صلاحياته بشكل مستقل وفرنسا من جانبها تربطها علاقة صداقة عميقة بالمغرب تشمل كافة القضايا بما في ذلك حقوق الإنسان”.

وردا على سؤال حول الحديث؛ خلال هذه الأيام؛ عن إلغاء المغرب لقاءات ثنائية رفيعة المستوى مع مدير مدير افريقيا والشرق الأوسط لدى المديرية العامة للتسلح لدى وزارة الدفاع الفرنسية، الذي كانت له زيارة مبرمجة بين 23 و24 يناير الجاري للرباط، واجتماع اللجنة الاستشارية المختلطة للتعاون القضائي بين المغرب وفرنسا الذي كان مقررا له يومي 30 و31 يناير الجاري؛ (أجابت) المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية ”ألا علم لها بهذه الإلغاءات”.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading