الصفحة الرئيسية

“محمود عبا” يترافع من أجل إذاعة جهوية بكلميم

الرباط// أزول بريس

إحداث إذاعة بكليميم من شانها أن تكون رافعة إعلامية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالأقاليم الأربعة لجهة كلميم واد نون

في سابقة هي الأولى من نوعها، فاجأ النائب البرلماني عن إقليم آسا الزاك، محمود عبا، الرأي العام الوادنوني بسؤال كتابي موجه إلى وزير الشباب والثقافة والتواصل حول إحداث إذاعة كلميم الجهوية.

محمود عبا، الذي ذكر في مستهل سؤاله لمهدي بنسعيد، بالأدوار الطلائعية للإذاعات الجهوية العمومية لا سيما بالأقاليم الجنوبية، والتي ما انفكت تضطلع بدور مؤثر في الدفاع عن القضايا الوطنية وعلى رأسها القضية الوطنية الاولى، وصيانة الوحدة الوطنية المتعددة الروافد، وترسيخ قيم التعايش والتسامح والانفتاح، علاوة على أنها آلية للرد على الأخبار الزائفة للخصوم، ووضع المواطنين في صورة الوضع الحقيقي ومستجدات ملف قضية الصحراء المغربية.

وضرب عبا، الذي انتخب حديثا عضوا للمكتب السياسي لحزب الوردة، مثلا بإذاعتي العيون والداخلة الجهويتين اللتين أبانتا عن علو كعبهما وعن اصطفافهما كامتداد لإذاعة صوت التحرير والوحدة بطرفاية، إذ طالما تصدتا من خلال كفاءات إذاعية مغربية، منها أبناء المنطقة ذوي الدراية العميقة بملف القضية الوطنية، لأكاذيب خصوم الوحدة الترابية، وهو التصدي المستمر راهنا، خصوصا أثناء أحداث “اكديم إزيك”، ونجاح الإذاعتين في فك طوق التعتيم على المواطنين الذين كانوا داخل ذلك المخيم.

وعلى غرار الإذاعات الجهوية المومإ إليهما،– يقول النائب البرلماني – فإن إحداث إذاعة بكليميم من شانها أن تكون رافعة إعلامية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالأقاليم الأربعة لجهة كلميم واد نون، لمواكبة مختلف أوراش النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية، سيما إبراز الإمكانيات والمؤهلات التي تمنحها المنظومة الاستثمارية المحلية، علما أن الأقاليم الجنوبية للمملكة تتميز بالعلاقة الحميمية لسكانها مع المذياع مقارنة بغيره من وسائل الإعلام الجماهيري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.