مارتن سكورسزي: هذه معايير لجنة التحكيم في مهرجان مراكش.

محمد بنعزيز

 احتضنت قاعة السفراء في قصر المؤتمرات بمراكش صبيحة السبت 30-11-2013 ندوة صحفية للجنة تحكيم الدورة الثالثة عشرة لمهرجان الدولي للفيلم بمراكش. هكذا تعود اللجنة التنظيمية لتقليد انقطع منذ ثلاث سنوات، تقليد يقضي بعقد ندوة صحفية للمحكمين قبل بدء عرض أفلام المسابقة الرسمية.وقد ضمت المنصة أعضاء لجنة التحكيم التي يترأسها المخرج الأمريكي الكبير مارتن سكورسيزي وهم:

فاتح أكين وهو مزيج تركي ألماني. باتريشيا كلاركسون من الولايات المتحدة الأمريكية. ماريون كويتار من فرنسا. أمات إسكالانتي من المكسيك. غولشيفته فرحاني من إيران. أنوراغ كاشياب من الهند. نرجس النجار من المغرب. بارك تشان ووك من كوريا الجنوبية. باولو سورنتين من إيطاليا. وقد كان السؤال الرئيسي الذي طرحه الصحافيون على المحكمين: ما معاييركم؟

أجاب سكورسيزي:

–  لابد في الفيلم المختار من لغة سينمائية. التواصل بالصور مهم جدا.  هل هذه الصورة تعني؟ ما دلالتها؟

–  لابد أن يعكس الفيلم النظرة الشخصية للمخرج. أن يكون للمخرج صوت متميز.

–  أن يتفاعل الفيلم مع ثقافات العالم. وقد عبر سكورسيزي عن إعجابه بالأفلام الإيطالية. وأضاف أنه حين يشاهد فيلما يتفاعل معه. وعن فوائد السينما قال إنها تفتح القلوب على الثقافات الأخرى. وأضاف بشهادة العارف: الطبقات الكادحة لا تقرأ والأفلام تضمن تفاعل الثقافات لهذه الفئات. وقد استطرد بصصد عمله في تعليم السينما وقد نصح الشباب بمشاهدة الأفلام القديمة.

–  عن سيمنا 20 سنة الماضية قال سكورسيزي أنها تعكس أوضاع مجتمعات مختلفة، كما تمثل المعايير الجمالية للمرحلة. وعبر عن سعادته أن السينما لم تعد تأتي من كاليفورنيا فقط بل من مختلف أنحاء العالم. وسجل أن في السينما الحالية سرعة في إنتاج الصور. وهذا من حسن الحظ أن تأتينا الصور  بمعرفة الشعوب.

بالنسبة للممثلة ماريون كويتار من فرنسا فإن المعايير هي: جودة السيناريو وسرعة دخول الممثلين في أدوارهم. [يبدو أن هناك ممثلين مثل لايعبي كرة القدم لا يدخلون المبارة مبكر]

عن سؤال: هل تشاهدون الأفلام بشكل فردي أم جماعي وكيف تتم عملية التقييم؟

أجاب أحد الأعضاء: نشاهد جماعيا لا فرديا. ثم نناقش الأفلام فيما بعد.

في هذه الندوة، انصبت الأسئلة على رئيس لجنة التحكيم بفعل نجوميته المطلقة. وقد منح الكثير من وقته للمهرجان، وحضوره علامة نضج هائل لهذه الدورة. عن عمله في مهرجان فيه خمسة عشر فيلما وفي لجنة التحكيم فيها عشرة اعضاء اعترف سكورسيزي بصعوبة إصدار الأحكام وأكد أن مهمة التحكيم ليست سهلة.

يستشعر حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه. لكن أظن أن تكوين لجنة التحكيم يساعده. ففي تدخله قال الإيطالي باولو سورنتين أن سكورسيزي قد ألهمه. لذا قبل العضوية في لجنة التحكيم. واضح أن هذا العضو لن يجادل كثيرا في معايير سكورسيزي. وكذلك حال نرجس النجار التي شاركت في المسابقة في دورة سابقة من المهرجان وهي الآن عضوة لجنة تحكيم قالت أن المهرجان حدث ثقافي كبير وافتخرت بالمغرب المفتوح للترحيب بكل هؤلاء المخرجين والمغرب ملتقى الثقافات  وأكدت أن حضور سكورسيزي وسخاءه بوقته تأكيد لذلك.

في الحقيقة عكست المناقشات المستوى الثقافي العالي للمتدخلين. وأعيد المستوى الثقافي العالي للمتدخلين. وأعتقد أن الثقافة شرط حاسم في صناعة الأفلام. وحين أصغي لمن يملك مثل هذه الثقافة يتحدث تغمرني النشوة وأرى المستقبل مزهرا.

benaziz12@gmail.com

marrakech cinema yaklabas

الإعلان عن لجنة تحكيم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش 2013

تتكون لجنة تحكيم الأفلام الطويلة للدورة ال13 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، التي يرأسها السينمائي الأمريكي مارتن سكورسيزي، من تسعة وجوه سينمائية وطنية ودولية، من ضمنهم السينمائية المغربية نرجس النجار.
وذكر بلاغ للمهرجان يوم الاثنين 28 أكتوبر 2013 أن أعضاء لجنة التحكيم الآخرين هم الممثلات الأمريكية باتريشيا كلاركسون، والفرنسية ماريون كوتيار والإيرانية غولشيفتيح فرحاني، والمخرجون الألماني -التركي فاتح أكين، والمكسيكي أمات اسكلانت، والهندي أنوراغ كاشياب، والكوري الجنوبي بارك تشان-ووك، والإيطالي باولو سورينتينو. وسيقوم هؤلاء الأعضاء، تحت قيادة المخرج والسيناريست والمنتج الأمريكي مارتن سكورسيزي، بمهمة البت في الأفلام المتنافسة ضمن دورة سنة 2013 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش الذي سينظم من 29 نونبر إلى 7 دجنبر المقبلين.
ونقل البلاغ عن رئيس لجنة التحكيم قوله “إنني جد مسرور لأكون رئيسا للجنة تحكيم مهرجان مراكش خلال هذه السنة، وأشكر صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، رئيس المهرجان، على دعوته الكريمة. لقد أخرجت فيلمين في المغرب، مما أثار إعجابي بروح الشعب المغربي وجمالية ثقافته. وإنني أتطلع لاكتشاف الأفلام التي ستعرض في هذا المهرجان الفريد”.

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading