مائدة مستديرة حول افاق و واقع السينما الامازيغية// الممثل الامازيغي في حاجة الى اطار قوي يحمي حقوقه


مصطفى اشباني

نظمت يوم الثلاثاء 23 ماي 2017 بقصر بلدية الدشيرة الجهادية مائدة مستديرة حول السينما الامازيغية ..واقع وافاق من طرف جمعية فلامان للفن والتنمية الاجتماعية الثقافية باكادير

حضر هذه المائدة المستديرة التي تناولت مختلف المشاكل التي تواجه تقدم وترسيخ السينما الامازيغية  السيد المدير الجهوي للاتصال مصطفى جبري و معاذ غازي رئيس جمعية فلامان ومدراء المهرجانات التي تنظم باكادير ولها صلة بالسينما الامازيغية وعدد كبير من الممثلين والمخرجين وكتاب السيناريو والنقاد والأساتذة الذين لهم غيرة عميقة على هذا القطاع الذي يعرف حيفا وتهميشا من طرف المسؤولين الذين يتعاملون معه بشح الدعم وقلة الإمكانيات المادية على غرار القطاعات الأخرى السينمائية وطرحت عدة نقط منها:

*ضعف الإمكانيات المادية المرصودة لهذا القطاع

*نقص في فرص العمل في الأفلام الامازيغية

*هزالة التعويضات المعروضة على الممثلين

*قلة السيناريوات التي تهتم بالسينما الامازيغية

*قلة التكوين في مختلف المهن السينمائية

*عدم وجود اطار قوي ومتماسك للدفاع عن حقوق ممتهني القطاع من ممثلين ومخرجين وكتاب السيناريو وكافة المهن الأخرى

*عدم الاخذ بعين الاعتبار الكفاءات المهنية للممثلين واللجوء الى الأقل أجرا

*غالبية الممثلين يقبلون أجرا ضعيفا لقلة الشغل

*انعدام كوطا تقنن أجر الممثلين الشيء الذي يجعلهم عرضة لاطماع المنتجين

*قلة المنتجين والشركات السينمائية محسوبة على الاصابع

*قلة القاعات السينمائية لتشجيع الإنتاج

كما ذكر  السيد المدير الجهوي للاتصال في بداية اللقاء على ان المركز السينمائي المغربي والوزارة الوصية توفر  الدعم المخصص لأي قطاع سينمائي .

وفي إشارة لمدير مهرجان اسني نورغ أكد على ان مثل هذه المهرجانات أصبحت تكتسي طابعا مهما بحيث هي المتنفس الوحيد للممثلين الامازيغ وتصون كرامتهم وتكرمهم بالتكريم الذي يليق بهم ويحفظ اسمهم الفني  كما ان المهرجان استطاع ان يوصل صوت الفنان الامازيغي والثقافة  والسينما الامازيغية عبر العالم

وفي تدخلات الفنانين عبد اللطيف عاطف و حسن عليوي وخديجة ساكارين والمخرج أحمد بيدو والسيناريست عبد الله لمناني …وعبد الكريم اوبلا الأستاذ المشرف على الاجازة المهنية في السينما الذي تحدث عن العراقيل التي واجهت احداث هذه الشعبة بكلية الاداب والعلوم الإنسانية في بدايتها لكن الان أصبحت تحظى باهتمام الجميع و ركز على التفاؤل لان اية خطوة ينبغي ان يصاحبها التفاؤل

لكن في كلمة مركزة نابعة عن المام كبير بالميدان وخباياه أكد الممثل حسن عليوي على ان الاتحاد ينبغي ان يسود بين جميع المهتمين بالقطاع لان الوحدة والتضامن هو الذي سيمكن الممثل الامازيغي من الوصول الى مبتغاه و فرض وجوده امام المنتجين والمخرجين .

 


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading