مؤسسة الترجي للتعليم المدرسي تنظم الدورة 17 لمتلقى التربية والتكوين (معه صور)..

كما جرت العادة سنويا، نظمت مؤسسة الترجي للتعليم المدرسي الخصوصي بتعاون مع المديرية الإقليمية بأكادير-إداوتنان، ملتقى التربية والتكوين في دورته السابعة عشر في الفترة ما بين 28 فبراير و 04 مارس وفق البرنامج التالي:

الثلاثاء 28 فبراير 2023:

تنظيم معرض تربوي لما أنتجه التلاميذ تحت تأطير أساتذتهم حيث دام هذا المعرض طيلة مدة الملتقى ونظمت أنشطة الأعمال اليدوية من طرف شركاء لفائدة أطفال التعليم الأولي موازاة مع زيارات المعرض. ويمثل المعرض ضرورة تربوية يحتوي خصوصا على ما صنعه التلاميذ وكذا على وسائل ديداكتيكية من شأنها أن تشبع ميول التلاميذ، وتشحذ استعداداتهم، وتنمي قدراتهم ومهاراتهم المتعددة، وتساعدهم على التفاعل الحيوي مع ما يتعلمونه، فضلا عن إبراز المواهب والإنجازات والإبداعات لديهم. بالإضافة إلى تحقيق التكامل البناء بين الجانب النظري والجانب العملي التطبيقي للمناهج الدراسية، وترسيخ فهم الحقائق العلمية.

وشهد هذا اليوم أيضا أنشطة التشجير والبستنة لنادي البيئة بحضور أعضاء جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ والزوار. فالحدائق المدرسية تلعب دورا رياديا في تربية التلاميذ وتوجيههم في ممارسة السلوك المقبول من خلال ممارسة أعمال البستنة التي تعد من الأنشطة المفيدة لإيجاد البيئة الملائمة والداعمة للعملية التربوية، كما تزودهم بالمعارف والمهارات التي تمكنهم من التعامل بإيجابية مع متطلبات الحياة.

الأربعاء 01 مارس 2023:

عرف هذا اليوم إنجاز المراحل النهائية في الإملاء باللغات المدرسة في المؤسسة شملت كل الأسلاك التعليمية من السلك الأولي إلى سلك الثانوي التأهيلي بنظام في الفضاء الأخضر للمؤسسة. فالإملاء مكون هام من مكونات اللغة، وتعليمه يُمَّكن التلميذ من فهم واستيعاب مهارة كتابية معينة، تتكون لديه من خلالها القدرة على رسم الكلمات رسماً صحيحاً، كما نستنتج أن للإملاء أهمية نفسية عظيمة، حيث تكسب التلميذ القادر على الكتابة الصحيحة شخصية مستقلة، وتمكنه من التواصل مع مدرسه بسهولة.

الخميس 02 مارس 2023:

فبعد انطلاقة مناقشة بحوث التلاميذ في مختلف الأسلاك التعليمية وفق برنامج محدد من طرف الحراسة العامة بكل سلك،

استقبلت المؤسسة وفدا من ممثلي 20 مؤسسة تعليمية بأكادير-إداوتنان في إطار برنامج تكوين خلايا تدبير الأزمات المرتبطة بالمخاطر الجسيمة بالمؤسسات التعليمية في نسخته الثانية بالمديرية. وقد أشرفت جمعية علوم الحياة والأرض بسوس على هذا التكوين الذي دام يوما بالتوقيت المستمر.

من جهة أخرى، نظم النادي الجهوي للصحافة بأكادير ورشات لفائدة التلاميذ حيث أنتج المشاركون مقالات صحفية تحت تأطير بعض أعضاء النادي وتنافست الورشات فيما بينها من أجل إنتاج أفضل مقال صحفي. وقد تجاوب التلاميذ بشكل جيد مع توجيهات المؤطرين الذين أعجبوا بالكفايات الأدبية للمشاركين مما يؤهلهم للكتابة والتعبير الصحفيين وتم توزيع الجوائز المقدمة من طرف النادي للتلاميذ المشاركين.

الجمعة 3 مارس 2023:

في إطار الأنشطة المندمجة التي تنظمها المؤسسة على طول السنة الدراسية، مرت الإقصائيات الأولى لمباريات الأولمبياد في المواد العلمية (الرياضيات، الفيزياء والكمياء وعلوم الحياة والأرض) ونظمت خلال هذا اليوم المرحلة النهائية للمتفوقين في المراحل السابقة وفق مستويات التلاميذ من الأول ابتدائي إلى الثانية بكالوريا ووفق المواد المدرسة في المستوى. وقد تمت صياغة مواضيع المباريات بعناية في كل مادة حتى ترقى لمستوى الأولمبياد ويظهر فيها التلاميذ ملكات تؤهلهم للمشاركة في المنافسات الخارجية.

السبت 4 مارس 2023:

فبعد إجراء مباريات كرة القدم لفئات البراعم والصغار والفتيان بالسلك الابتدائي والسلك الثانوي الإعدادي والسلك الثانوي التأهيلي يوم الخميس 02 مارس وكذا مباريات كرة اليد للصغيرات والفتيان بالثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي يوم الجمعة 02 مارس في ملاعب المؤسسة، شاركت مجموعة من تلاميذ الأسلاك الثلاث في ألعاب القوى بالفضاء الخارجي للمؤسسة حيث حقق المشاركون أرقاما قياسية على صعيد المؤسسة.

وفي الفترة المسائية، اختتم ملتقى التربية والتكوين بمهرجان الموسيقى والأنشودة التربوية قدم فيها التلاميذ عروضا ولوحات فنية مميزة أمام جمهور غفير من الأمهات والآباء وأولياء التلاميذ والزوار. وتم تسليم الجوائز للتلاميذ التي حصلوا عليها خلال كل المنافسات التي أجريت في هذا الملتقى. وموعدكم بحول الله مع دورة 2024.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

Subscribe to get the latest posts sent to your email.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading