لقاء بين جمعية ملتقى ايزوران نوكادير والمجلس الجماعي لاكادير لتثمين ذاكرة المدينة

89a3b6fc-27b4-45d7-a823-29aa87e0990cاستجابة للطلب الذي رفعته ملتقى ايزوران نوكادير الى المجلس الجماعي لاكادير بحر شهر اكتوبر 2015 في شان عقد لقاء تواصلي والتداول في مستجدات ملفات لها ارتباط بما تبقى من ذاكرة اكادير ما بعد ليلة 29 فبراير 1960حضي اعضاء الملتقى باستقبال يوم الاثنين 18 يناير 2016 على الساعة التاسعة والنصف صباحا بمكتب السيد صالح المالوكي رئيس جماعة اكادير بمعية نائبه سعيد السعدوني المفوض له في قطاع الاشغال والسيدة النائبة نعيمة فتحاوي المفوض لها في قطاع الثقافة.

حضر اللقاء عن مكتب ايزوران كل من السيد محمد باجلات بصفته رئيس الملتقى بمعية نوابه السيد عبد الله ارسلان ومولاي عبد الكريم ابو المحاسن وكذا اسيد ابراهيم بوغرس امين المال والمستشارين محمد اوراحت ومحمد الاديب بالاضافة الى محمد الرايسي منسق لجنة الاتصال والاعلام بالملتقى .وبعد الكلمة الترحيبة من قبل الرئيس فسح المجال امام رئيس الملتقى لعرض نقط جدول الاعمال للتداول والتي لخصت في ست عناوين كبرى لملفات اشتغلت عليها الجمعية ومنها ملف قصبة اكادير اوفلا ملف حي تالبورجت القديم ملف مقابر شهداء الزلزال باحشاش القديم وبنسركاو ملف سينما السلام واخيرا ملف تخليد ذكرى 29 فبراير .

cc2d98df-bd6f-49d4-8f30-2bf1998f78fe

نقط رغم ضيق الحيز الزمني جال السيد محمد باجلات في خطوطها العريضة مدعما بملفات احتوت تقارير وصور ووثائق ادارية وضعت رهن اشارة المجلس للتداول فيها وبحث امكانية ترجمتها على ارض الواقع مستعينين في ذلك بمختلف الخبرات التي تتوفر عليها الجمعية كراسمال بشري متمرس وله السبق والريادة في الاسهام في اعادة بناء اكادير كل من موقعه .

وامام ما تم عرضه امام انظار الرئيس ونوابه نوهوا بمجهودات الملتقى شاكرين لهم صنيع المرافعة والدفاع عن مقومات الذاكرة الجماعية لاكادير مؤكدين تشبتهم ودعمهم لكل المبادرات التي تصب في نفس الاتجاه والتي تشحذها الغيرة والاعتزاز بهذه المدينة التي اضحى عيب وعار ان ترفع بصرك في اتجاه قصبة اكادير اوفلا لترى قمة العبث والاستهتار والظرفية الان يقول السيد المالوكي وكما صرح بها في محافل مختلفة خاصة امام الوالي زينب العدوي انه ان الاوان لاجراء الخبرة بخصوص هذا الموقع وتنزيل نتائجها وعصارتها

فالملف حمل من الطاقة ما لايحتمل فهو من الملفات التي تدخل في خانة الكل بها مسؤول ولا احد عنها مسؤول مما يلزم كل الاطراف بضرورة الجلوس وتحديد المسؤوليات خاصة وان ملتقى ايزوران نوكادير وفي اطار مشروع فقرات تخليد الذكرى 57 لاعادة اعمار مدينة الانبعاث والذكرى 15 لليلة 29 فبراير 1960 قد سطرت نقاشا عموميا حول قصبة اكادير اوفلا من منظور الخبراء .

12b3d24c-5e45-4996-a641-b7fb2cfeab7f

ولم يخف السيد الرئيس ونائبه سعيد السعدوني رغبتهم الملحة في البحث عن صيغة واقعية وموضوعية بشان تسوية ملف السينما السلام والعمل على جلب نصيب اكادير من الاستثمارات وضخه بهذا المشروع الذي يستوجب تاهيله من منظور شمولي ووظيفي .

هذه المقاربة التواصلية فتحت باب النقاش المستفيض رغم ضيق الوقت لفتح اقواس بشان ما تتعرض له ادراج سطاس من ترامي واساءة لجزء من ذاكرة اكادير ولم يفت الاخوة لفت الانتباه الى المشروع المراد انجازه بقريب قنطرة تلضي المجاور للمخيم الدولي والخاص بالكرة الحديدية اولا الذي لم يحترم اشهار نوع المشروع وصاحبه ومدة الاشغال مما خرق من حيث الشكل الاجراءات المعمولبها علاوة على ما ترميه تلك الجرافات من احجار ورمي في مجرى الوادي مما سيخلق مشاكل مستقبلية غداة تهاطل الامطار وتصريف تلك البقايا الرملية والحجرية في اتجاه شاطئ اكادير .

وفي اتجاه الحديقة النباتية بتالبورجت اكد الملتقى على ضرورة تفعيل واجراة مشروع هذه الحديقة لتكون متنفسا طبيعيا يجمع الذاكرة والترفيه ويعمل على تاهيل المصلى التي تكون الان قبلة لمرتادين من نوع اخر من غير الغاية المخصصة لها .

واختتم الاجتماع من قبل السيد المالوكي مؤكدا غنى النقاش وضرورة بحث سبل التعاون والتنسيق في اطار اتفاقية تشاركية تحدد التزامات كل الاطراف وترفع من قيمة المساهمة والمرافعة التي تمارسها الجمعية لرد الاعتبار لاكادير وذاكرته مذكرا ان باب الجماعة مفتوح للقاءات اخرى وان الشق المرتبط بالثقافة والذاكرة سيكون موضوع لقاءات مع السيدة نعيمة فتحاوي المفوض لها في الثقافة لدراسة امكانية صياغة برنامج ذكرى 29 فبراير ثم للمساهمة في التنشيط الثقافي والسياحي للمدينة ويبقى الشق التقني في حضرة نائبه سعيد السعدوني قصد المواكبة والتعاون وابداء الملاحظات التنائية القائمة على التعاون بين الخيرين والسير قدما نحو الافضل لصالح اكادير وساكنتها في انتظار الجلسات التشاورية التشاركية في سياقها المرتبط ببرنامج عمل جماعة اكادير .

بقلم محمد الرايسي


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading