الصفحة الرئيسية

” لا يحتفي بالمبدع إلا المبدع “

أزول بريس- سعيد الهياق

حلت الفنانة التشكيلية رقية سميلي جوهرة فن الرموز بجهة سوس عبر حرف تيفيناغ  مساء يوم الأربعاء 13 أكتوبر 2021 من أجل تهنئة الفنانة التشكيلية حفيظة دكوك بمناسبة افتتاح رواقها البديع بساحة الجوطية بمدينة تارودانت. وتعتبر الفنانة التشكيلية حفيظة دكوك الشخصية

البارعة في سبر أغوار الثقافة الأمازيغية عبر إعادة التوهج التراث المادي واللامادي. وقد نجحت إلى حد ما في إبراز جمالية الحلي والمجوهرات القديمة الخاصة بزينة المرأة الأمازيغية.

وخلال اللقاءالفني  تناولت كل من الفنانة التشكيلية رقية سميلي وزميلتها حفيظة دكوك التداعيات الموجعة التي خلفتها كروونا على الفن التشكيلي بكل من مدينتي أكادير وتارودانت. وكلهما أمل أن تتعافى الساحة الفنية من الفيروس اللعين؛ وتعود الروح للأروقة والمتاحف الوطنية من أجل أن يسترجع الفنان التشكيلي المغربي روح الإبداع وتنعتش ثقافة الفن التشكيلي من جديد.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.