كونفدرالية الجمعيات الامازيغية بالجنوب: ابوزيد مسترزق بالوطن يجب طرده من الحزب والبرلمان

 بعد استماعنا للشريط للمسمى ابي زيد المقرئ قيادي في حزب العدالة والتنمية والمتضمن تصريحا عنصريا ضد مواطنين مغاربة واعتبرهم “عرق خاص” ووصفهم بالبخل وجعلهم مثار سخرية في بلد أجنبي نسجل ما يلي:
ان تصريح المعني بالأمر وهو مسوؤل حزبي واستاد ونائب برلماني ينم عن الاسترزاق بالوطن وعدم الشعور بالوطنية وتفضيل الاجانب على المغاربة الذي اعتبرهم من “عرق خاص’

safe_image.phpان مثل تلك التصرفات والسلوك لا يمكن ان تمر في اي بلد دون حساب كما ان المعني بالامر لا يمكن ان يبقى عضوا كامل المواطنة داخل هيئة حزبية تعتبر نفسها وطنية ومسوؤلة حكومية دون اتخاذ قرار طرد مثل هؤلاء الاشخاص اللاوطنيين
ان تلك التصريحات العنصرية ضد السوسيين مواطنين احرار كابدوا من اجل بناء الوطن يتعين الوقوف ضدها والتنديد بها من طرف الجميع احزاب ونقابات وجمعيات حقوقية لانها موجهة لكل المغاربة ومنافية لمبادئ الاسلام ولمبادئ الدستور
انطلاقا من كل دلك فان الكونفدرالية والتي لها ارتباط عضوي مع جهة سوس والسوسيين تطالب:
من الدولة: اتخاذ اجراءات مناسبة ضد هدا المسوؤل الذي جعل من المغاربة موضوع سخرية مما ينقص من كرامة المغرب في الخارج في الوقت الذي يتعين الدفاع عليه
حماية كرامة المغرب في الخارج بعدم السماح لمثل هؤلاء الاشخاص بمغادرة التراب المغربي وغيرهم ممن يشوهون سمعة وكرامة المغرب والدين يحصلون على اموال مشرقية على حساب كرامة المغرب
من حزب العدالة والتنمية: اتخاذ قرار الطرد من حزب العدالة والتنمية حتى لا يحسب ضمن قيادي الحزب الذي يقود الحكومة وحتى يتصالح الحزب مع السوسيين ولرد الاعتبار لكرامة السوسيين من الحزب والمتعاطفين معه. ونحيي قيادي الحزب السوسيين الدين نددوا يهدا السلوك علانية وبكل جرأة.
من الجمعيات الحقوقية والاحزاب: التنديد بهدا السلوك العنصري وسلوك الاسترزاق بالوطن والمواطنين حتى يشعر الامازيغ بان ما يمسهم يمس كل المغاربة
من الحركة الامازيغية : التنديد بهدا السلوك العنصري وجميع السلوكات المناهضة للامازيغية والدعوة الى اليقضة والتصدي لمناهضي الامازيغ والامازيغية واعتبار القضية الامازيغية مسوؤلية الامازيغ في غياب اي رد فعل من طرف الدولة .

عن المكتب: محمد حنداين


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading