قصر مرداية: لا عدالة تعلو فوق إرادة بوتفليقة

بتصرف عن  Tamurt News//                                       

الأستاذة فتيحة رحموني المناضلة الحقوقية ومن بين المحاميات السباقات إلى تشكيل هيئة دفاع الدكتور كمال الدين فخار الزعيم الأمازيغي بمزاب الجزائرية  تتعرض لاستفزازات متوالية من طرف أجهزة الأمن الجزائري,

تم استدعاءها في بحر هذا الأسبوع من طرف عميد الأمن بولاية بومرداس ، بدون الإشارة إلى سبب الاستدعاء ، والمحامية القبايلية تعرضت في السابق لعدة مضايقات وتهديدات من طرف هذه الأجهزة وذلك لدفاعها على فخار ؛ وتعد هذه الحملة ضد المحامية  رحموني تعد سافر على حرية المحامي  وانتهاكا سافرا لحقوق هيئة الدفاع.

وتعتبر هذه السلسلة من الاستدعاءات الموجهة للمحامين المشكلين لهيئة دفاع فخار دليلا قاطعا على أن العدالة بالجزائر مفقودة، وبالتالي الأحكام الصادرة في حق المناضلين المزابيين تمت عن طريق الإملاءات الصادرة من طرف أصحاب القرار الجزائريين وأن الأحكام القضائية في ما يخص القضايا السياسية يتم اتخاذها داخل أقبية البوليس السياسي وداخل أسوار قصر مرداية.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading