قصة صورة كادت تشعل حربا صليبية بين الاسلام والمسيحية في الشرق الاوسط

الصورة التي كانت ستسبب حربا صليبية بالشرق الاوسط
الصورة التي كانت ستسبب حربا صليبية بالشرق الاوسط

انتشرت على الشبكات الاجتماعية العربية كما الروسية صورة جندي روسي منتصبا على دبابة ويحمل بفخر صليبا وسط مشهد صحراوي. وقد قدمت هذه الصورة كدليل للحضور الروسي على الأراضي السورية.

أثار وصف الناطق الرسمي للكنيسة الأورثوذوكسية الروسية التدخل الروسي في سوريا بـ”الحرب المقدسة” ردود فعل غاضبة في العالم الإسلامي. إذ دعا شيوخ ذوو نفوذ من المملكة العربية السعودية بدورهم إلى العودة إلى الجهاد ضد “الحرب الصليبية الأورثوذوكسية التي تشن ضد الإسلام”. وفي هذا السياق، تأتي هذه الصورة التي قدمت على مواقع التواصل الاجتماعي على أنها لجندي ذهب للمشاركة في الحرب المقدسة في سوريا لتزيد الطين بلة.

وبعد القيام ببحث على موقع VKontakte، تمكن الباحثين من التعرف على صاحب هذه الصورة. نيكيتا ستيبانوف، راهب وجندي روسي نشر هذه الصورة في الأول من تشرين الأول/أكتوبر الماضي. اتصلوا بنيكيتا عبر البريد الإلكتروني فأفاد أنه هو بنفسه من يظهر على هذه الصورة التي التقطت في الحقيقة في آب/أغسطس الماضي في منطقة إستراخان، جنوب روسيا، خلال تدريبات عسكرية روتينية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد