في ندوة صحفية: المجلس الجماعي لأكادير يدافع عن حصيلة دورته لشهر ماي

 

أزول بريس //

    استعرض نائب رئيس المجلس البلدي لأكادير محمد باكيري، مضامين مجمل النقط المثارة في الدورة العادية للمجلس لشهر ماي الجاري، وقال باكيري متحدثا امام عدد من ممثلي المنابر الاعلامية المعتمدة باكادير وبحضور عدد من أعضاء المجلس ، مساء يوم الثلاثاء 9 ماي الجاري ، أن المجلس البلدي عازم على تصفية معضلة الوعاء العقاري بالمدينة إما بالكراء او الاقتناء، وأضاف أن المجلس طرح خلال دورة ماي لأول مرة ملفا حساسا يتعلق بقطاع التعليم بهدف النهوض به من حيث التجهيز والموارد البشرية واللوجستيك وأوضح أن الجماعة خصصت مليونين درهم لصيانة المؤسسات التعليمية في ميزانيته.

وأكد المتحدث أن موضوع تأسيس شركات للتنمية المحلية كآلية مهمة للتدبير جاء بناء على القانون الجاري به العمل وأن أعضاء المجلس اطلعوا على تجارب ناجحة بمدن مراكش والدار البيضاء، وأن مرحلة التأسيس ستكون مناسبة للنقاش العمومي وتدارس كل الجوانب المتعلقة بهذه الشركات، وأن هذا المشرع مرتبط بتجويد خدمات المرافق العمومية بالمدينة، والمجلس حريص على تنزيل مضامينها وفق خمس أولويات تهم الفضاءات الخضراء والانارة والمرابد والتنشيط الثقافي والفني  وتدبير المرافق العمومية يؤكد باكيري.

وردا على عدد من أسئلة الصحافيين تهم النقط الواردة في جدول اعمال دورة ماي وبعض القضايا التي خلفت ردود أفعال لدى المواطنين وعكستها وسائل الاعلام على صفحاتها، وضمنها 3 أسئلة لجريدة ” آخر ساعة”، تتعلق بالفوضى التي تعرفها المرابد الجماعية بالمدينة والاشغال الجارية ببعض فضاءات المدينة قبيل حلول شهر رمضان والصيف، ووقع بعض التظاهرات والمهرجان المدعمة من طرف المجلس، ردا على هذه التساؤلات اكد عدد من أعضاء المجلس ان هناك قضايا فعلا تستعدي المراقبة والتتبع اليومي ما يفسر رغبة المجلس في اخراج شركات للتنمية المحلية لتساعده في حل عدد من المعضلات تتعلق أساسا بالمرابد التي أقر المتدخلون بأنها تعيش الفوضى والعشوائية وأن المجلس أعد احصاء ودليلا عمليا لحوالي 224 مربد، وأن كورنيش المدينة سيعرف قريبا احداث مرابد عصرية سيتم استغلالها بشكل اوتوماتيكي.

وأكد محمد باكيري أنه آن الأوان لتقييم وقع ومردودية وجودة بعض التظاهرات الفنية المقامة بالمدينة والتي تستفيد من الدعم العمومي، من ضمنها مهرجان دولي للفيلم الوثائقي، الذي تساءلت “آخر ساعة” عن قيمته التنشيطية بعد تسع  دورات من تنظيمه واستحواذه على مبالغ مالية من مجلس الجهة ومن مجلس المدينة.

وعن استعداد المدينة لاستقبال شهر رمضان وموسم الصيف، اللذين تعرف فيهما أكادير حضورا مهما للزوار ورواجا كبيرا،  قال نائب رئيس جماعة أكادير أن هناك اجتماعات مع باقي المتدخلين من سلطات ولائية وأمنية لتنظيم كل ما تطرحه المناسبتين من تحديات كالاكتظاظ في الطرقات والمرابد والنظافة والأمن، وأشار أن صيف العام الماضي مثلا عرف تدبير حالات غريبة منها حالة 202 من الاطفال تائهين عن أسرهم، وعمل المجلس بتنسيق مع السلطات الأمنية على اعادتهم لذويهم.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading