عمان مبارك ومحمد السنوسي يعرضان “ذاكرة البصمات” بأكادير من 8 إلى 30 أبريل

 

0b667fa0-4d5d-48f0-8575-63eb5302322c-horz
عمان مبارك ومحمد السنوسي يعرضان “ذاكرة البصمات”

“ذاكرة البصمات” عنوان المعرض التشكيلي الذي يجمع بين الفنانين التشكيليين مبارك عمان ومحمد السنوسي، الممتد ما بين الجمعة 8 أبريل إلى 30 من نفس الشهر. بمتحف البلدي للتراث الأمازيغي بأكادير (المغرب).

يجمع هذا المعرض بين الفنانين عبر رؤية مشتركة تجمع بينهما وطرق اشتغال مختلفة ومتفردة وخاصة بكل فنان على حدة:

إذ تطبع على أعمال الفنان التشكيلي مبارك عمان نوع من الاستقلالية الاستثنائية، ونوع من غرابة الفن، ومما يطبع عنها اغترابها عن عصرها، لكن في نفس الوقت التزامها المستميت والعنيد بقضايا الإنسان وهمومه وأسئلته. يقول الفنان مبارك عمان متحدثا عن أعماله التشكيلية: “في أعمالي احتفاء بذاكرة أناس مروا من هنا وتركوا آثارهم وذاكرتهم ومخيالهم الجمعي”. هذا ويعد عمان من الأصوات التشكيلية الجيدة في خرائطية الرسم المعاصر بالمغرب، إذ ينفرد منجزه التصويري بالجدة في بناء اللوحة بكل صورها التقريرية والإيحائية وبالجرأة الجمالية في الاشتغال على المواد غير الصباغية وتوظيفها بحس تلقائي وبإيجاز تعبيري يجعل من المنجز لديه متفرد واستثنائي.

وأما الفنان التشكيلي محمد السنوسي يجعل من لوحته أن تصير سندا تخليديا للذاكرة الثقافية وشاهدا على الهوية الأمازيغية الإفريقية. يجمع هذا الفنان، الأمازيغي الهوية والاشتغال، بين التقليد والحداثة في البناء المعماري للوحة لديه، مراوحا بين العميق والمكثف، وبين الحسي والحركي. مما يطبع على العمل لديه نوعا من التعدد في التأويل والرؤى. يترك المتلقي مشدوها أمام الأثر الفني لديه. هذا الفنان الذي لم يلج عوالم اللون والتشكيل إلا عبر دراية وإحكام وحسن بحث، فهو خريج مدرسة الفنون الجميلة بالدار البيضاء سنة 1975، وحاصل على الميلادية الفضية من أكاديمية العلوم والفنون والآداب بباريس لسنة 2010.

لمزيد من المعلومات المرجو الاتصال ب:

عمان مبارك:

الهاتف:  06 58 95 43 00

البريد الإلكتروني: moubarak.ammane@gmail.com

محمد السنوسي:

الهاتف: 06 61 73 16 55

البريد الإلكتروني: sanouart@hotmail.com


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading