عدي السباعي: الانشقاقات التي حدثت في الاحزاب الاولى هي التي أفضت الى التعدد الحزبي الحالي

60fedef7-c13a-4b49-9366-44d26b47770fمحمد ايت حساين/تنغير//

في إطار أنشطتها التأطيرية في مجال إشراك الشباب في تسيير وتدبير الشأن المحلي، والمشاركة السياسية، وبحضور  العشرات من الفاعلين الجمعويين والسياسيين باقليم تنغير نظمت لجنة ‘‘التأطير والتكوين’’ التابعة لـ “جمعية الشباب المواطن للتنمية البشرية”،  مساء امس الاحد 27 مارس 2016 بمدينة تنغير  ندوة  حول موضوع ” أي مشهد سياسي لمغرب الدستور الجديد” والذي اطرها عضو المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية ونائب رئيس جهة درعة تافيلالت في المجال السياسي والثقافي عدي السباعي.

 استهل عدي السباعي  مداخلته   بالحديث عن السيرورة التاريخية لتأسيس الاحزاب السياسية بالمغرب وعن ارتباطها الوثيق بما كان يعرف بالزوايا، واعتبر السباعي الانشقاقات التي حدثت في الاحزاب الاولى  هي السبب الى التعدد الحزبي التي يعرف المغرب حاليا.

كما تطرق عدي السباعي في معرض مداخلته الى مضامين الدستور الجديد حيث لخصها بكون الدستور يحترم التنوع الثقافي واللغوي بالمغرب، كؤكدا ان الدستور الجديد نقل وظيفة الاحزاب السياسية من تمثيل المواطنين الى تأطيرهم وتكوينهم وتمثيلهم في نفس الوقت، معتبرا ان مواكبة الطموحات الحالية للمغرب  تحتاج الى تغيير الفكر السياسي والثقافي و الجمعوي ليستجيب لما هو منصوص عليه في الدستور.

 وا نصب النقاش في هذه الندوة حول كيفية تفعيل مقتضيات الدستور الجديد للمغرب، وعن الدور الذي تلعبه الحكومة الحالية في ارساء وتفعيل القوانين واشراك الشباب والمجتمع المدني في تدبير الشأن العام المحلي، مع الفصل بما هو سياسي وما هو  اجتماعي.

 وقد عرفت هذه الندوة  تسليم شهادة تقديرية للباحث في المجال السياسي والثقافي وعضو المكتب السياسي لجزب الحركة الشعبية ونائب رئيس جهة درعة تافيلالت عدي السباعي، تقديرا تقديرا لمجهوذاته .


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading