عبد الله العروجي للشكر: كفى وارحل

طالب عبد الله لعروجي، عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي من أكادير،في تدوينة له على “الفيس بوك” من إدريس لشكر الاستقالة والرحيل.ووجه لعروجي في تدوينته نداء إلى أعضاء المكتب السياسي للحزب قال فيها:”اعلم وتعلمون أن جلنا تم تغييبهم عن ملف الانتخابات، واعلم وتعلمون أن تركيبة اللجنة الإدارية، وعضوية رئيسها بالمكتب السياسي تجعل دعوتها في هذه الظروف أمر قد لا يتحقق ،،، ورغم ذلك فعلينا أن نقر أن انتماءنا للقيادة الحزبية يجعلنا مسؤولين عن الكارثة التي حلت بحزبنا، وعليه أتوجه إلى اتحاديتكم ، ونعلنها بشجاعة: فشلنا وعلينا الرحيل ، لعل رحيلنا يحدث رجة ويكون أول قطرة غيث..”.

وواصل العروجي تدوينته قائلا:” الشعب كلمته، والأكثرية منه تنتظر كلمتنا ورد فعلنا ،،أن نكتفي بطلب حماية من هم في حاجة لمن يحميهم، وإصدار بلاغات مفعولها قد لا يتعدى حدود مكان تحريرها ؟ أم نقم بما يستوجبه الانتماء لحزب القوات الشعبية ؟ .. لنا من الآليات التنظيمية ما يمكننا من تخطي النكبة، والشعب المغربي ينتظر قرارات برلمان حزبنا، حتى لا يتحول إنذاره إلى قطيعة، فاليوسفي وقبله اليازغي اتخذا القرار الذي يجب أن يتخذ، فهل نستطيع حذو حذوهم لنساهم في إعطاء مصداقية لاختيارنا الديمقراطي ؟”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد