طرد أزيد من 33 عامل بفندق السلام بمدينة تارودانت

unnamed
عمال فندق السلام المطرودين

أقدمت إدارة فندق السلام بمدينة تارودانت على طرد أزيد من 33 عامل بشكل تعسفي بسبب نشاطهم النقابي ومطالبتهم بصرف أجورهم العالقة في ذمة المؤسسة الفندقية منذ أزيد من 6 أشهر؛ هذا ويخوض العمال المطرودين الآن إضرابا مفتوحاً واعتصاما بمدخل الفندق احتجاجا على هذا الطرد التعسفي الذي لحقهم من إدارة المؤسسة الفندقية؛ وكذا على الوضعية الكارثية التي أضحوا يعيشونها بسبب تماطل الإدارة في أداء أجورهم الشهرية في وقتها؛ حيث أن العديد منهم لم يتوصل بمستحقاته لمدة تفوق 6 أشهر. 
وفي تصريح للمكتب النقابي للفندق المنضوي تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل والذي خص به الجريدة؛ استنكر فيه التماطل الذي تنهجه إدارة الفندق في أداء أجور العاملين وتخلفها عن الالتزام بوعودها محملا إياها الوضعية المزرية التي يعيشونها وتأثير ذلك على الوضع المادي لأسرهم؛سيما أن جلهم يعتبر المعيل الوحيد لأسرته. 
هذا وفي كلمة أخيرة ناشد العمال السلطات المعنية للتدخل العاجل لفك محنتهم وإنصافهم أمام تعنث وتملص إدارة المؤسسة الفندقية من المسؤولية. 

احمد الهلالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد