ضابط الامن رضوان أسطير من ولاية أمن اكادير يواصل الحملات التحسيسية في المؤسسات التعليمية ويحل يحل بإعدادية جمال الدين الأفغاني بتدارت

//احمد وزروتي //

شدد السيد رضوان أسطير رئيس الفرقة المتحركة الأولى للسير الطرقي بوحدة المرور بولاية أمن اكاديرو مؤطر اللجنة المكلفة بالحملة التحسيسية بالوسط المدرسي على مخاطر المخدرات بالوسط التعليمي والذي ينطلق ابتداء من السيجارة الأولى التي يتلقاها المتعلم.

يأتي هذا في إطار زيارته للثانوية الإعدادية جمال الدين الأفغاني بتدارت بناء على  الشراكة التي تجمع المديرية العامة للأمن الوطني مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني وبتعاون مع اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير و ذلك من خلال المرحلة الرابعة للنسخة الثانية في تنظيم حملات تحسيسية في الوسط المدرسي من اجل توعية التلاميذ بمخاطر استهلاك المخدرات والوقاية من حوادث السير لمحاربة الهدر المدرسي والحد من العنف في الوسط المدرسي.

و أثار المسؤول الامني في معرض حديثه مجموعة من القضايا تتعلق بدور وأهمية الحملات التي تقوم بها الجهات المسؤولة في مجال الحد من استهلاك المخدرات والتعريف العلمي والقانوني للمخدرات واهم مكوناتها، والإضرار التي تتسبب فيها صحيا ونفسيا، ووقعها  في الحياة الاجتماعية، والإطار القانوني لاستهلاك المخدرات.وقد عرف اللقاء تجاوبا كبيرا من طرف التلاميذ الحاضرين الذين طرحوا أسئلتهم بكل أريحية على المسؤول الأمني حول المواضيع المثارة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد