الصفحة الرئيسية

شكيب بنموسى: قرارات أكثر صرامة ستكون مستقبلا لكنها تصب في مصلحة الوطن

ازول بريس

أكد شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والرياضة، أن مسار الإصلاح هو مسار طويل وصعب، مؤكدا أن ما يتم اتخاذه من قرارات وتدابير تصب كلها في تجويد وتحسين هذا الورش المجتمعي الكبير.

وشدد المسؤول الحكومي الذي حل صباح اليوم الثلاثاء بلجنة الثقافة والتعليم والاتصال بمجلس النواب، على أن المقبل من القرارات والتدابير ستكون أكثر صرامة ولن ترضي الجميع ولكنها تصب في مصلحة الوطن وعلينا مساعدتها.

وقال بنموسى في ذات السياق إنه ” كلما كان انخراط ودعم ومساندة من الجميع، في النقاش وعبر المواقف الداعمة للإصلاح، فإننا سنحقق الهدف الأساسي”، مسجلا أن هناك إمكانيات النحاح كما هناك إمكانيات الفشل في هذا المسار الاصلاحي”.

وتابع بنموسى قائلا ” ممكن أن ننجح في إجراءات، وممكن أن لا ننجح، لكن إن اتفقنا على الهدف، ممكن إيجاد كل الحلول للمشاكل الموجودة أو تلك التي ستظهر مستقبلا ”.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.