سجناء متابعون في قضايا الإرهاب والتطرف يستفيدون من العفو الملكي…

أصدر جلالة الملك محمد السادس، بمناسبة عيد الفطر، يوم الأحد فاتح شوال وفاتح ماي، عفوه عن مجموعة من السجناء المتابعين في قضايا الإرهاب، والذين بلغ عددهم 29 سجينا.

وحسب بلاغ صادر عن وزارة العدل، فقد “أبى جلالة الملك محمد السادس إلا أن يسبغ عفوه المولوي على مجموعة من المحكومين في قضايا الإرهاب أو التطرف، بعدما أعلنوا بشكل رسمي تشبثهم بثوابت الأمة ومقدساتها وبالمؤسسات الوطنية، وبعد مراجعة مواقفهم وتوجهاتهم الفكرية، ونبذهم للتطرف والإرهاب، وعددهم 29 نزيلا.

وجاء عوف جلالته على النحو التالي: العفو مما تبقى من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة: 23 نزيلا، بالإضافة إلى التخفيض من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة: 06 نزلاء”.

وحسب مصدر مطلع ، فإن هذه القائمة ضمت مدانين في ملفات لها علاقة باعتداءات 16 ماي الإرهابية في سنة 2003 بالدار البيضاء.

ويذكر أن مجموع عدد الأشخاص الذين شملهم عفو جلالته، بمناسبة عيد الفطر، ومنهم المعتقلين والموجودين في حالة سراح، بلغ عددهم 958 شخصا، حسب بلاغ وزارة العدل.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading