رباب فيزيون تشارك الطفولة المعاقة فرحتها في حفل متميز

69ba795a-2602-4a72-9019-7da459b808fd
فولان مع اطفال ذوي الحاجات الخاصة في لحظة فنية

 

في مبادرة إنسانية فريدة من نوعها، و تحت شعار” ندخلوا الفرحة” احتضن المركب الثقافي لمدينة الدشيرة الجهادية أمس الجمعة 28 ماي 2016 حفلا فنيا بمناسبة اختتام السنة التربوية للمستفيدين من المركز الإجتماعي التربوي للطفل المعاق بالمدينة، بمبادرة من جمعية مبادرة قافلتي و شراكة مع جمعية رباب فيزيون و تنسيق مع جمعية الطفولة المعاقة بالدشيرة الجهادية. النشاط الذي حضره عدد كبير من المهتمين و منابر إعلامية جهوية، تميز بتقديم مجموعة من الفقرات، فعلى إيقاع أغنية “أكادير أوفلا” تفاعل الحاضرون مع رقص كوريغرافي للأطفال الذين لم تمنعهم وضعية الإعاقة من الإبداع، فشاركوا الجمهور لوحات كالنشيد الوطني و مقطوعة من العزف على البيانو و اغاني تم اداؤها بشكل متميز. جمعية رباب فيزيون صنعت الحدث كعادتها و ابدعت في لوحات مشتركة بينها وبين الاطفال، حيث صرح الفنان بوحسين فولان أن هذا النشاط يعد ثمرة تعاون بين الهيئات الثلاثة شاكرا مشاركة الجمهور الذي حضر إلى المركب الثقافي للمساهمة في إسعاد الأطفال مضيفا أن للعمل التطوعي لمسة خاصة أضفت جمالية على مبادرة قافلتي التي حققت اهدافها في رسم الابتسامة و إدخال الفرحة لقلوب الأطفال و ذويهم، كما أكد السيد عماد الزوري مسؤول المصلحة التربوية ومنسق الفريق المتعدد التخصصات بالمركز الإجتماعي و التربوي للطفل المعاق بالدشيرة الجهادية بأن الحفل الختامي للموسم 2015 /2016 يعد تتويجا لسنة مليئة بالعطاء و الجد الذي انخرطت فيه كل مكونات المركز مردفا أن الأطفال في أمس الحاجة إلى هذه المبادرات التي تصقل مواهبهم وترسخ حقهم في المشاركة الإجتماعية و الإدماج في كل مناحي الحياة أكثر من رغبتهم في الجوانب الاحسانية. مشرف مبادرة قافلتي السيد عزيز اركراك نوه بشراكة جمعية رباب فيزيون التي كانت ذات وقع إيجابي، بالاضافة إلى مساهمة الحاضرين الذين كانت مشاركتهم رسالة تقدم الطفل في وضعية إعاقة على أنه طاقة للإبداع و الخلق مشيرا إلى الهدف الأساسي من الحفل و الذي يتمثل في تحقيق شعار “ندخلوا الفرحة”.

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading